مسؤول تونسي: الشباب يحاربون البطالة بالمشاريع الخاصة

وزير الشباب والرياضة كمال دقيش: الصعوبات الاقتصادية في تونس هي مسألة ظرفية
قال وزير الشباب والرياضة التونسي كمال دقيش، إن مسألة الصعوبات الاقتصادية في تونس، هي مسألة ظرفية، مؤكداً أنها تحمل إيجابيات كما تحمل السلبيات.

وأشار في تصريحات لـ"إرم الاقتصادية"، على هامش القمة العالمية للحكومات، إلى أن وجود العاطلين عن العمل، أمر عادي خلال الأزمات الاقتصادية، مؤكداً أن الأرقام ترتفع خلال تلك الفترات.

وأوضح أن الأزمات الاقتصادية، حثت المزيد من الشباب على الإقبال لفتح المشاريع الخاصة، وعدم التعويل على الوظائف، لاسيما الوظائف العمومية، وهو أكبر مكسب لهذه الصعوبات الاقتصادية.

وتابع في تصريحاته، أن وزارة الشباب والرياضة، إلى جانب الوزارات الأخرى في تونس، تعمل على مسألة تشغيل الشباب بالمشاريع الخاصة.

وأكد أن هناك الآلاف من المواطنين التوانسة، بصدد إنشاء مشاريعهم الخاصة وسط شح الوظائف، مشيراً إلى أن الأعداد في ارتفاع متزايد.

أما فيما يتعلق بالاقتصاد الرياضي والمشاريع الرياضية، فأكد الوزير كمال دقيش، أن هناك توجها حكوميا في تونس، نحو دفع العجلة الاقتصادية من خلال الرياضة، ومن خلال استثمارات رياضية من الخارج في تونس، التي تعتبر مدخلا للعملة بالنسبة لتونس، إلى جانب الرهان الرياضي، حيث إن كافة تلك المسائل من الممكن أن تدفع عجلة النمو الاقتصادي.

قد يعجبك ايضا

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com