الحذر يشوب أسواق الأسهم الخليجية قبل اجتماع الفيدرالي

البورصات الخليجية
البورصات الخليجيةShutterstock
تراجع معظم أسواق الأسهم في الخليج، أو أغلقت على استقرار اليوم الأحد، مع تقييم المستثمرين توقعات أسعار الفائدة قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) هذا الأسبوع، بينما ارتفعت البورصة السعودية.

وشاب الحذر عمليات التداول في ظل ترقب المستثمرين اجتماع المركزي الأميركي، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يبقي أسعار الفائدة ثابتة.

وسجل المؤشر القطري ارتفاعا طفيفا بفضل المكاسب، في قطاعات الصناعة والمرافق والعقارات والطاقة، مما عوض الخسائر في قطاعات التمويل والمواد، والسلع الاستهلاكية الأساسية والاتصالات.

وتراجع سهما بنك قطر الوطني، أكبر بنوك المنطقة، ومصرف قطر الإسلامي 0.6%، في حين صعد سهم شركة الملاحة القطرية (ملاحة) 3.6%.

وارتفع المؤشر السعودي 0.3%، مواصلا ارتفاعه للجلسة الرابعة على التوالي، مع صعود معظم القطاعات.

وصعد سهم شركة أكوا باور 8.6%، وسهم شركة أديس القابضة 3.5%.

وارتفع سهم الشركة السعودية للصناعات المتطورة 10%، بعد أن أعلنت زيادة 48.5% في صافي أرباح عام بأكمله.

وخارج منطقة الخليج، انخفض مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.8%، بعد أن ارتفع في الجلسة السابقة، مع تراجع جميع القطاعات تقريبا.

وانخفض سهم الشركة الشرقية (إيسترن كومباني) 5.1%، وسهم شركة (إي فاينانس) 5.6%.

وأعلن الاتحاد الأوروبي عن حزمة تمويل بقيمة 7.4 مليار يورو (8.1 مليار دولار)، فضلا عن تعزيز العلاقات مع مصر، في إطار مسعى لوقف تدفقات المهاجرين إلى أوروبا.

وأغلق المؤشر البحريني منخفضا 0.8%، إلى 2031 نقطة، في حين خسر المؤشر العماني 0.20%، إلى 4776 نقطة. وأغلق المؤشر الكويتي مستقرا عند 8147 نقطة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com