التكاليف «تؤرق» خطط مايكروسوفت وغوغل للذكاء الاصطناعي

التكاليف «تؤرق» خطط مايكروسوفت وغوغل للذكاء الاصطناعي
انخفض "حماس المستثمرين" حول المكاسب المالية التي حققتها شركات التكنولوجيا الكبرى من الذكاء الاصطناعي بعد أن لفتت بعض الشركات العملاقة إلى المزيد من التكاليف الكبيرة المفترض إنفاقها، هذا العام، في سباق التسلح لتطوير منتجات الذكاء الاصطناعي المتطورة.

وتفصيلا، انخفضت أسهم مايكروسوفت 1% على الرغم من مبيعات الحوسبة السحابية القوية من العملاء الذين يتوقون إلى استخدام مجموعة خدماتها البرمجية التي تم دمجها مع التكنولوجيا من شركة OpenAI، صانعة روبوت الدردشة بالذكاء الاصطناعي ChatGPT، وفقا لصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية.

وكانت شركة مايكروسوفت قفزت إلى مركز سباق الذكاء الاصطناعي التوليدي العام الماضي بفضل صفقتها مع OpenAI، بتعهدها لها بمبلغ يصل إلى 13 مليار دولار.

وأدى الضجيج من جانب المستثمرين إلى ارتفاع سعر سهمها بأكثر من 60% على مدى الأشهر الـ 12 الماضية، ما عزز قيمتها السوقية إلى ثلاثة تريليونات دولار.

وراقب المستثمرون عن كثب قسمها السحابي، وهو أكبر محرك للمبيعات بما في ذلك منصة Azure الخاصة بها، للحصول على دليل على أن رهانها على OpenAI سيبدأ في التحول إلى مكاسب مالية.

وفي الربع الأخير من عام 2023، ارتفعت إيرادات مايكروسوفت السحابية بنسبة 20% إلى 25.9 مليار دولار، متجاوزة توقعات المحللين البالغة 25.3 مليار دولار، مع وصول نمو مبيعات Azure إلى 30%.

وأدى الطلب على خدمات الذكاء الاصطناعي من مايكروسوفت إلى تعزيز إيرادات Azure بنسبة 6 نقاط مئوية خلال هذا الربع، وهو تسارع من زيادة المبيعات بنحو 3 نقاط مئوية في الأشهر الثلاثة السابقة.

وفي الوقت نفسه، انخفضت أسهم شركة ألفابت "الشركة الأم لغوغل" بنحو 6% بعد أن فاقت إيراداتها من الإعلانات التوقعات بفارق ضئيل، حتى في الوقت الذي تتحرك فيه لدمج الذكاء الاصطناعي التوليدي الخاص بها في شركة جيميني في أعمالها الإعلانية والبحثية والسحابية.

وينتظر من Google Cloud أن تكون محركًا حاسمًا للنمو لشركة ألفابت، وسط الطلب المتزايد على الذكاء الاصطناعي التوليدي، وينتظر المستثمرون إطلاق AI Gemini Ultra التوليدي هذا العام، وهو الترقية الأكثر تقدمًا من برنامج الدردشة الآلي "بارد".

لكن حذرت المجموعتان من أن الإنفاق الرأسمالي سيكون أعلى في عام 2024، حيث تقومان باستثمارات أكبر في البنية التحتية التكنولوجية التي يقوم عليها الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وبحسب فايننشال تايمز، فشلت النتائج الفصلية القوية لعمالقة التكنولوجيا في إقناع المستثمرين بأن النمو سوف يواكب "الاستثمارات الضخمة" المفترض القيام بها في صناعة الذكاء الاصطناعي التوليدي خلال عام 2024.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com