تقارير
تقاريررويترز

في أكبر اقتصاد أفريقي.. الجيل Z يدخر أم يستثمر أمواله؟

أظهرت دراسة حديثة أجراها بنك كودا أن الشباب النيجيريين يتخذون نهجاً أكثر استرخاءً تجاه أهدافهم المالية طويلة المدى.

وكشفت الدراسة، التي حللت حجم عينة بلغت 774,532,224 معاملة من عام 2023، أن الجيل النيجيري Z الذي تتراوح أعماره بين 18 و25 عامًا يفضل ادخار أمواله بدلاً من الاستثمار لتحقيق أهدافه المالية، وفقا لموقع "بيزنس إنسايدر" أفريقيا.

ووجدت الدراسة أن الشباب النيجيري من الجيل Z أنفقوا 0.002% فقط من معاملاتهم على الاستثمارات، بينما ذهب 14.73% إلى المدخرات.

وفي المقابل، استثمر جيل الألفية (28 - 43 عامًا) والجيل X (44 - 59 عامًا) أكثر قليلاً، بنسبة 0.003% و0.004% على التوالي، لكنهم ادخروا أقل من الجيل Z، بنسبة 12.79% و13.43% على التوالي.

وأشارت الدراسة إلى أن جيل Z الشباب كانوا أكثر ميلًا إلى الادخار في مناخ اليوم بسبب التضخم المستمر، وارتفاع تكاليف الغذاء والوقود، والتحديات المالية الأخرى التي لم يواجهها آباؤهم عندما كانوا شبابًا.

وفي حديثه إلى مجلة Forbes Africa، أوضح بابس أوغونديي، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة كودا للخدمات المصرفية، وتعمل في نيجيريا والمملكة المتحدة، أن إحجام جيل Z عن الاستثمار ينبع من المخاطر المتصورة، حيث يعطي الكثيرون الأولوية لتيقن المدخرات على الشكوك المحتملة.

وأردف: "لا تتمتع نيجيريا بثقافة استثمارية قوية؛ ومع ذلك، لا تزال فرص الاستثمار ناشئة للشباب، مع إمكانات كبيرة للنمو".

وأعرب أوغونديي عن تفاؤله بشأن تطور المشهد المالي قائلاً: "يلعب المناخ الاقتصادي دوراً محورياً، والمراحل الإيجابية ستثير الاهتمام بالاستثمارات نظراً لإمكانية تحقيق عوائد جيدة".

وأضاف: "هناك اتجاه متزايد في القطاع الخاص، حيث تشارك الشركات المبتكرة بنشاط في التعليم المالي للاستفادة من السوق التي تعاني من نقص الخدمات. ويتجلى هذا التحول بشكل خاص في مجتمع الاستثمار، الذي كان يركز تقليديا على المستثمر الذكي".

وأكمل: "الآن، تتخذ المزيد من الشركات الخاصة خطوات واسعة لجذب أولئك الذين لديهم معرفة محدودة حول الاستثمار".

واستجابة لهذه الاتجاهات، شرعت كودا في مبادرات لمعالجة نقص الثقافة المالية بين هذه الفئة الديموغرافية وسد الفجوة بين الادخار والاستثمار.

ويشرح أوغوندي بالتفصيل نهج كودا قائلاً: "لقد قمنا بإعادة تصميم تطبيق كودا ليكون أكثر من مجرد مكان لإدارة الأموال. لقد قمنا بدمج محتوى تعليمي كبير مباشرة في التطبيق مما يجعل الأمر أسهل من أي وقت مضى لعملائنا، وخاصة الجيل Z، للتعلم والنمو ماليًا".

واستطرد: "وضمن التطبيق، يمكن للعملاء أيضًا الاستثمار في الأسهم العالمية بأسعار جزئية باستخدام النايرا، بما في ذلك الخيارات الشهيرة مثل تيسلا، إلى جانب الأسهم النيجيرية".

كما اعترف أوغوندي بأهمية مشاركة القطاع الخاص في تعزيز الثقافة المالية قائلا: "هناك اتجاه متزايد في القطاع الخاص، حيث تشارك الشركات المبتكرة بنشاط في التثقيف المالي للاستفادة من السوق التي تعاني من نقص الخدمات".

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com