الإمارات تعتمد "الإقامة الزرقاء" لمدة عشر سنوات للعاملين بمجال البيئة

الإمارات تعتمد "الإقامة الزرقاء" لمدة عشر سنوات للعاملين بمجال البيئة
اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي خلال اجتماعه اليوم الأربعاء، "الإقامة الزرقاء"، وهي إقامة طويلة الأمد لمدة 10 سنوات سيتم منحها للأفراد ذوي الإسهامات والجهود الاستثنائية في مجال حماية البيئة، سواء البحرية أو البرية أو جودة البيئة الجوية أو الاستدامة وتقنياتها الحديثة أو الاقتصاد الدائري أو غيره من المجالات.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة على حسابه بموقع (إكس) تويتر سابقاً: "ترأست اليوم اجتماعاً لمجلس الوزراء بقصر الوطن بأبوظبي.. اعتمدنا في بدايته الأجندة الوطنية للشباب حتى العام 2031.. توجيهات المجلس لوزير الشباب بالتركيز على 5 قضايا مهمة.. تمكين شبابنا اقتصادياً.. تطوير مهاراتهم علمياً.. ترسيخ هويتهم وطنياً.. تعزيز مساهماتهم مجتمعياً.. وتفعيل دورهم لتمثيل بلادهم دولياً".

وأضاف: "اعتمدنا اليوم في مجلس الوزراء نظاماً جديداً لتصنيف مؤسسات التعليم العالي في دولة الإمارات.. وسيتم الإعلان عن نتائج التصنيف الوطنية لأكثر من 70 مؤسسة تعليم عالٍ من ناحية جودة التعليم لديها.. ورغبة سوق العمل في توظيف خريجيها.. وقوة البحث العلمي لديها.. وارتباطها بالمؤسسات العلمية العالمية.. الإعلان عن تصنيف الجامعات خطوة مهمة لتعزيز جودة التعليم العالي لدينا.. وخطوة مهمة لترسيخ الشفافية.. وتمكين الأسر من اختيار الأنسب والأفضل لأبنائها".

وأوضح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "ضمن مشاريع مجلس الوزراء لتنفيذ التوجهات الوطنية، التي أعلنها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، بأن يكون العام 2024 عاماً للاستدامة.. اعتمدنا اليوم "الإقامة الزرقاء".. وهي إقامة طويلة الأمد لمدة 10 سنوات سيتم منحها للأفراد ذوي الإسهامات والجهود الاستثنائية في مجال حماية البيئة، سواء البحرية أو البرية أو جودة البيئة الجوية أو الاستدامة وتقنياتها الحديثة أو الاقتصاد الدائري أو غيره من المجالات.. استدامة اقتصادنا أصبحت مرتبطة باستدامة بيئتنا.. وتوجهاتنا الوطنية واضحة وثابتة في هذا المجال".

وأضاف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "اعتمدنا اليوم في مجلس الوزراء ضمن استراتيجية الدولة لترسيخ موقعها في مجال الذكاء الاصطناعي، استحداث منصب الرئيس التنفيذي للذكاء الاصطناعي في كافة الجهات الاتحادية الرئيسية، بما يسهم في تبني أدوات الذكاء الاصطناعي في هذه المؤسسات ويسهم في ترسيخ عملية التحول نحو مرحلة جديدة، تقوم على تمكين التقنيات المتقدمة في جهاتنا الاتحادية".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com