للمرة الثانية.. "مبادلة للطاقة" تعلن اكتشافاً ضخماً للغاز في إندونيسيا

مبنى تابع لشركة مبادلة الإماراتية
مبنى تابع لشركة مبادلة الإماراتيةShutterstock
أعلنت شركة "مبادلة للطاقة"، شركة الطاقة العالمية ومقرّها أبوظبي، والمشغل لعقد الإنتاج المشترك "جنوب أندامان"، عن اكتشاف ضخم آخر للغاز في البئر الاستكشافية "تانكولو-1" الذي تم حفرها على بعد 65 كيلومتراً تقريباً من شاطئ شمال جزيرة سومطرة الإندونيسية.

وأوضحت الشركة في بيان، أن هذا يعد الاكتشاف الثاني في المياه العميقة، والذي تشغله الشركة، حيث تم حفر "تانكولو-1" على عمق 3400 متر في عمق مياه وصل إلى 1200 متر.

وتحقق هذا الإنجاز بعد أشهر قليلة من الاكتشاف الضخم في بئر "لاياران-1" الواقعة أيضاً في جنوب أندامان.

وكشفت عملية الحفر لبئر "تانكولو-1" عن عمود غاز يبلغ سمكه 80 متراً في مكمن من الحجر الرملي ذي جودة عالية، حيث تم جمع البيانات والعينات الصخرية، إلى جانب إجراء الاختبارات الفنية وتحليل بيانات الضغط وأخذ عينات السوائل.

47 مليون قدم مكعب

كما جرى تحقيق تدفق ناجح للغاز بجودة ممتازة بما يزيد على 47 مليون قدم مكعب يومياً، و1300 برميل من المكثفات، من خلال استخدام تصميم مبتكر لاختبار تدفق البئر.

ومع أن الاختبار كان مقيداً بأدوات الاختبار المتاحة، تشير التقديرات إلى أن الطاقة الإنتاجية للبئر تتراوح بين 80-100 مليون قدم مكعب يومياً، وما يزيد على 2000 برميل من المكثفات.

ومن خلال امتلاكها حصة تشغيلية تبلغ 80% في منطقة الامتياز "جنوب أندامان"، تعد مبادلة للطاقة المالك لأكبر مساحة امتياز في المنطقة.

وتماشياً مع استراتيجية الشركة التي تنحاز للغاز الطبيعي، يعد بئر "تانكولو-1" إحدى الركائز لتطوير تجمعات الغاز الطبيعي في المنطقة، إذ يعد هذا الاكتشاف بالمزيد من الفرص في الجزء الجنوبي.

ويشير إلى احتمال وجود عدة تريليونات أقدام مكعبة إضافية من الغاز في المصائد المجاورة والتي تقع ضمن منطقة الامتياز، ويساعد هذا الاكتشاف إلى جانب "لاياران-1" على إضافة كميات كبيرة للإنتاج، إلى جانب توفير قاعدة ثابتة لنمو شركة مبادلة للطاقة في المنطقة عبر أنشطة الاستكشاف والتقييم الإضافية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com