أرباح شركات الطاقة الخليجية تتراجع 11.3% إلى 29.6 مليار دولار بضغط "أرامكو"

شعار شركة أرامكو السعودية
شعار شركة أرامكو السعودية shutterstock
شكل خفض السعودية للإنتاج ضغطاً على أرباح شركات قطاع الطاقة الخليجية، خلال الربع الأول من 2024 خاصة أرباح عملاق النفط العالمي" أرامكو" الذي ضغط على مجمل أرباح القطاع ليتراجع بنسبة 11% على أساس سنوي، وفقاً لرصد أجرته "إرم بزنس".

وبحسب الرصد تمثل "أرامكو" 92% من أرباح الشركات على مستوى الخليج، بينما سجلت "أديس القابضة" و"أدنوك للحفر" مستوى جيدا في نمو الأرباح.

وتواصل السعودية تمديد خفضها الطوعي والذي بدأ تطبيقه في شهر يوليو 2023، للربع الثاني من العام الحالي ليكون إنتاج المملكة ما يقارب 9 ملايين برميل يومياً، حتى نهاية شهر يونيو من عام 2024، وذلك بالتنسيق مع بعض الدول المشاركة في اتفاق "أوبك بلس" بهدف دعم استقرار أسواق النفط وتوازنها.

وتلقت أسعار النفط دعما في 2024 من تصاعد التوترات الجيوسياسية في ظل الصراع بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس)، وهجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر، على الرغم من أن المخاوف المرتبطة بالنمو الاقتصادي ألقت بظلالها.

ضغط أرامكو

وقال محمد جونيد أنصاري، رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية لدى "كامكو إنفستمنت" لـ "إرم بزنس"، إن أرباح شركات قطاع الطاقة في الدول الخليجية انخفضت 11.3% على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام 2024 لتصل إلى 29.6 مليار دولار.

ومن حيث الأداء على أساس ربع سنوي، ظل صافي الأرباح ثابتًا تقريبًا خلال هذا الربع. وقد شوهد أكبر انخفاض مطلق في الأرباح على أساس سنوي لشركة "أرامكو" السعودية، مما يعكس انخفاض أحجام التداول الذي عوض الزيادة الهامشية في أرباح بقية القطاع.

وباستثناء نتائج أرامكو، ارتفعت أرباح القطاع بنسبة 0.5% لتصل إلى 2 مليار دولار في الربع الأول من العام 2024.

وتابع: خلال الربع، أعلنت شركتا "أديس القابضة" و"أدنوك للحفر" تحسنا في الأرباح على أساس سنوي، الأمر الذي ساعد بشكل رئيسي على تعويض انخفاض الأرباح لبقية القطاع (باستثناء أرامكو).

أداء أرامكو

وفي الربع الأول ، انخفضت أرباح أكبر شركة منتجة للنفط في العالم "أرامكو" السعودية بعد تراجع الإنتاج، مع تمديد الخفض الطوعي، وانخفاض المبيعات لتهبط أرباح الشركة حوالي 14% إلى 102.2 مليار ريال (ما يعادل نحو 27.3 مليار دولار) مقابل 119.5 مليار ريال في الربع المناظر من العام الماضي.

وعزت الشركة الانخفاض إلى تراجع الكميات المبيعة من النفط الخام، وضعف هوامش أرباح أعمال التكرير والكيميائيات، وانخفاض دخل التمويل والدخل الآخر.

وقابل ذلك جزئيًا انخفاض الريع على إنتاج النفط الخام، وارتفاع أسعار النفط الخام مقارنة بالفترة ذاتها للسنة السابقة، وانخفاض ضرائب الدخل والزكاة.

وبلغت الإيرادات 402.04 مليار ريال سعودي (107.21 مليار دولار أمريكي) للربع الأول من عام 2024، مقارنة مع 417.46 مليار ريال سعودي (111.32 مليار دولار أمريكي) للفترة ذاتها من عام 2023.

أدنوك للحفر

حققت شركة أدنوك للحفر أداء لافتا خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث ارتفعت أرباحها بنسبة 26% متجاوزة التوقعات إلى مليار درهم (275 مليار دولار) مقارنة بـ804 ملايين درهم (218.6 مليون دولار) 2023 في الربع ذاته من 2023.

كما ارتفعت إيرادات الشركة في الربع الأول من 2024، لتصل إلى 3.251 مليار درهم (885.8 مليون دولار)، بمعدل نمو 24%.

وعزت الشركة نمو الإيرادات إلى ارتفاع إيرادات قطاع الحفر البري المساهم الأكبر في موارد الشركة 16% ليصل إلى 1.5 مليار درهم، مدفوعة بدخول الحفارات الجديدة إلى الخدمة وبالتالي زيادة أنشطة الحفر.

تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يؤدي تمديد تخفيضات إنتاج (أوبك بلس) خلال الربع الثاني من 2024 إلى تقليص إمدادات النفط العالمية على المدى القريب.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com