العراق يعلن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز السائل

منشأة نفطية شمال العراق
منشأة نفطية شمال العراق
أعلنت وزارة النفط العراقية، الأحد، ارتفاع الاحتياطي النفطي العراقي إلى أكثر من 160 مليار برميل، مؤكدة أن العراق حقق الاكتفاء الذاتي من الغاز السائل وبدأ بتصدير الفائض.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية اليوم، عن المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، قوله إن "جولة التراخيص التكميلية الخامسة والسادسة تأتي انسجاماً مع البرنامج الحكومي الذي يهدف إلى الاستثمار الأمثل للثروة النفطية والغازية".

 وأضاف أن "الوزارة تهدف إلى تعظيم الإنتاج الوطني، خصوصاً من التراكيب الهايدروكاربونية والغازية الموجودة في باطن الأرض"، مبيناً أن "هنالك 22 شركة عالمية تتنافس على مشاريع تطوير هذه الحقول".

وأشار إلى أن "أغلب الرقع الاستكشافية المرشحة للتنافس هي رقع استكشافية غازية، بالتالي هذا سيدعم قطاع الطاقة في العراق"، مؤكدا أن "وزارة النفط حققت خطوات مهمة في مشاريع الاستثمار الأمثل للغاز في محافظة ميسان بواقع 300 مليون قدم مكعب قياسي، وفي محافظة ذي قار/الناصرية والغراف بواقع 200 مليون قدم مكعب قياسي يومياً".

ولفت إلى أن "العقود التي أبرمتها الوزارة بخصوص حقل نهران عمر سيوفر 300 مليون قدم مكعب  قياسي على مرحلتين، أما العقد مع توتال فسيوفر 600  مليون قدم  مكعب قياسي يومياً".

وأوضح أن "جولة التراخيص الخامسة ستحقق أكثر من 800 مليون متر مكعب قياسي أو مليون قدم مكعب قياسي من الغاز، إضافة إلى جهد شركة غاز البصرة حيث وصل استثمار الغاز إلى 1200 مليون قدم  مكعب قياسي باليوم".

ومضى بالقول: "من المؤمل إضافة 200 مليون قدم  مكعب قياسي هذا العام، بالتالي بالمجموع العراق يهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي لدعم قطاع الطاقة والوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي".

وأكد أن "العراق حقق الاكتفاء الذاتي من الغاز السائل، وتم تصدير الفائض منه إلى خارج البلاد"، مبيناً أن "هذه الخطوة مهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني العراقي".

وأوضح  المتحدث أن  "فعاليات اليوم الثاني شملت التنافس على 11 حقلاً ورقعة استكشافية، وهذه الرقع والحقول بدأت بحقل أبو خيمة في محافظة المثنى، التي أحيلت إلى شركة زينوا الصينية".

وأضاف جهاد: "الآن يجري التنافس على رقعة العنز في محافظة الأنبار، كما سيجري التنافس اليوم على رقعة رقم 7 في محافظة الديوانية، وحقل الظفرية في محافظة واسط ورقعة سومر في محافظة المثنى، وتل حجر في محافظة نينوى وبالخانة في محافظة صلاح الدين وعنه في الأنبار، ورقعة رقم 11 في النجف الأشرف ورقعة الأنبار في محافظة الأنبار وحقل قلعة صالح في ميسان".

ودشن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، أمس السبت، حفل إعلان تراخيص الجولة الخامسة التكميلية وكامل الجولة السادسة، التي تتضمن بمجملها 29 مشروعاً للحقول والرقع الاستكشافية النفطية والغازية، تتوزع بين 12 محافظة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com