logo
بورصات عالمية

الذهب يرتفع قليلاً بعد تصريحات غير حاسمة من "الفيدرالي"

الذهب يرتفع قليلاً بعد تصريحات غير حاسمة من "الفيدرالي"
موظف يضع سبائك من الذهب أثناء عملية الإنتاج في مصنع للمعادن الثمينة بمدينة كراسنويارسك السيبيرية - روسيا يوم 23 مايو 2024المصدر: رويترز
تاريخ النشر:10 يوليو 2024, 06:44 ص

ارتفعت أسعار الذهب في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء، إلى مستويات 2375 دولاراً للأونصة، بعد تصريحات غير حاسمة من رئيس الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة.

وعلى الرغم من اعترافه أمس بأن ارتفاع أسعار الفائدة يؤثر سلباً على معدلات النمو في الولايات المتحدة، إلا أن رئيس الفيدرالي جيروم باول ترك الباب مفتوحاً بعد شهادته أمام مجلس النواب أمس، إذ أكد عدم وصول الفيدرالي إلى مرحلة الثقة من الانتصار في معركة التضخم.

أخبار ذات صلة

التقلبات تضرب أسعار الذهب.. ارتفاع صباحي مفاجئ بعد الانخفاض القوي أمس

التقلبات تضرب أسعار الذهب.. ارتفاع صباحي مفاجئ بعد الانخفاض القوي أمس

 
ارتفاع هادئ

ارتفعت أسعار العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم أغسطس، بحلول الساعة 5:50 صباح اليوم بتوقيت غرينتش، بنحو 6 دولارات إلى مستويات 2374.7 دولار للأونصة بزيادة 0.25%.

كما ارتفعت أسعار الملاذ في صفقات التسليم الفوري، لتصعد العقود الفورية للذهب بنحو 4 دولارات أو ما يعادل 0.2% إلى مستويات 2368 دولاراً للأونصة.

وعند نهاية تعاملات أمس الثلاثاء صعدت أسعار العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم أغسطس 0.2% وصولاً إلى 2367.9 دولار للأونصة، بينما زادت أسعار عقود التسليم الفوري للذهب 0.2% عند 2363.39 دولار للأونصة.

 

إذا بدأنا في تسهيل السياسة النقدية بشكل مبكر، أو تأخرنا في ذلك فقد نضر الاقتصاد.

رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول

بيانات مرتقبة

يأتي ارتفاع الذهب اليوم مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم لشهر يونيو لتقييم الخطوة التالية لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة بالتزامن مع شهادة جيروم باول لليوم الثاني.

وينتظر المتعاملون في السوق أيضاً بيانات مؤشري أسعار المستهلكين وأسعار المنتجين لشهر يونيو في الولايات المتحدة الأمريكية والمقرر صدورها يومي الخميس والجمعة على التوالي.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة الماضي أن معدل البطالة بلغ أعلى مستوى في عامين ونصف العام عند 4.1%، ما يشير إلى ضعف سوق العمل في الولايات المتحدة، ما يقود الفيدرالي إلى خفض أسعار الفائدة لإنعاش الاقتصاد مع النجاح في الحصول على سوق عمل ضيق.

تتجه توقعات الأسواق أن تكون القراءة الأساسية للتضخم عند 0.2% على أساس شهري، ما يعزز رهان الأسواق على خفض سعر الفائدة في سبتمبر.

التيسر بالوقت المناسب

في إجابة على تساؤلات أعضاء اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ، قال رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول: "إذا بدأنا في تسهيل السياسة النقدية بشكل مبكر، أو تأخرنا في ذلك فقد نضر بالاقتصاد".

أضاف باول: "الفيدرالي الأمريكي سيبدأ في السياسة النقدية التيسرية بالوقت المناسب، معترفاً بوجود مشاكل كبيرة في قطاع الإسكان داخل الولايات المتحدة منذ وباء كورونا".

أوضح رئيس الفيدرالي أن أعضاء البنك سيواصلون مراقبة بيانات التضخم وسوق العمل، وقال"البطالة لا تزال منخفضة وفقاً للمستويات التاريخية رغم ارتفاعها مؤخراً".

أكد باول أن مهمة الفيدرالي الأمريكي هي إعادة التضخم نحو الهدف، قائلاً: "هذا أفضل شيء نفعله للمواطنين".

التدهور وخفض الفائدة

عن تضرر سوق العمل، قال باول: "إذا حدث تدهور في سوق العمل، فقد يكون ذلك أيضاً سبباً لخفض أسعار الفائدة".

وأضاف: "تباطأت وتيرة خلق الوظائف من قبل الاقتصاد الأمريكي".

إلى ذلك أكد باول أن النمو الاقتصادي الأمريكي كان جيداً في العام الماضي، ولفت إلى أن الولايات المتحدة لديها اقتصاد كبير، وأن الاقتصاد الأمريكي شهد أداء استثنائياً مقارنة بنظرائه العالميين.

أخبار ذات صلة

شهادة باول أمام الكونغرس.. ماذا تنتظر الأسواق من رئيس الفيدرالي؟

شهادة باول أمام الكونغرس.. ماذا تنتظر الأسواق من رئيس الفيدرالي؟

 
منطقة رمادية

في خلال ذلك، حافظ الفيدرالي على سياسة متابعة البيانات تاركاً الأسواق في حالة الترقب مع كل اجتماع، وقال باول: "لن أرسل اليوم أي إشارات بشأن توقيت الإجراءات المستقبلية".

كما أكد على أن الفيدرالي الأمريكي سيتحرك بحذر فيما يتعلق بتيسير السياسة النقدية، مشيراً إلى مراقبة البيانات الاقتصادية وخاصة بيانات سوق العمل.

أوضح باول أن الأعضاء في لجنة السياسة لا يحتاجون إلى رؤية هدف الـ2%، بل يحتاجون رؤية المزيد مما رأيناه في الربع الثاني من استمرار وتيرة الهبوط.

 

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC