بورصة موسكو تسجل أعلى مستوى منذ حرب أوكرانيا

بورصة موسكو
بورصة موسكووام
شهدت بورصة موسكو خلال تعاملات اليوم الاثنين، ارتفاعا هو الأعلى منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير 2022.

وبحلول الساعة 14:30 بتوقيت العاصمة الروسية موسكو، سجل مؤشر بورصة موسكو للأسهم المقومة بالروبل، ارتفاعا بلغ 3358.12 نقطة بزيادة نسبتها 0.77% ليبلغ أعلى مستوى منذ فبراير 2022، فيما صعد مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالدولار RTS بنسبة 0.73% إلى 1145.24 نقطة.

وفي سوق العملات ارتفع سعر صرف الدولار بواقع 11 "كوبيك" إلى 92.37 روبل فيما تراجع سعر صرف اليورو بواقع 18 "كوبيك" إلى 99.54 روبل /الروبل = 100 كوبيك.

العقوبات الغربية

واتبعت موسكو استراتيجية التخلى عن الدولار، فى مواجهة العقوبات الغربية، على نظامها المالي منذ أكثر من عامين.

وتجاوز حجم تداول بورصة موسكو باليوان الصينى، حجم الدولار الأميركى فى عام 2023، حسبما ذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية سابقًا.

شراكة بلا حدود

وزاد اعتماد موسكو على بكين في إطار شراكة "بلا حدود" بين البلدين، بعد زيادة إمدادات الطاقة إلى الصين، وزيادة مشتريات السلع الصينية من السيارات إلى الهواتف الذكية، حيث غادرت العلامات التجارية الغربية السوق الروسية، بسبب حرب روسيا فى أوكرانيا.

وشكلت تجارة اليوان ما يقرب من 42% من جميع العملات الأجنبية المتداولة، فى بورصة موسكو فى عام 2023، أكثر من ثلاثة أضعاف على أساس سنوى إلى 34.15 تريليون روبل (391.5 مليار دولار)، نقلا عن بيانات بورصة موسكو.

وبلغت حصة الدولار الأميركى 39.5%، بحجم 32.49 تريليون روبل، انخفاضا من 49.90 تريليون روبل فى عام 2022، وحصة تزيد على63%. استحوذ تداول اليوان على حصة 13% فى عام 2022.

وفى وقت سابق، ذكرت صحيفة "إزفستيا" الروسية، نقلا عن مصدر فى الصناعة الروسية، أن مستوردى الإلكترونيات الروس، تخلوا بشكل شبه كامل عن الدولار الأمريكى واليورو، فى التسويات مع البائعين والموزعين الأجانب.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com