سيارة تحمل شعار دومينوز
سيارة تحمل شعار دومينوز

"دومينوز" تشتري أسطول سيارات كهربائية لتعوض نقص السائقين

أكبر سلسلة بيتزا في العالم تستعد لشراء 800 سيارة "شيفروليه بولت"

بدأت "دومينوز بيتزا" الاستثمار في السيارات الكهربائية لدى بعض متاجرها في الولايات المتحدة للمساعدة في جذب السائقين والتغلب على نقص العمال الذي أعاق توصيل الطلبات بالقطاع هذا العام.

وكشفت أكبر سلسلة بيتزا في العالم من حيث عدد المتاجر وحجم المبيعات، عن استعدادها لشراء 800 سيارة "شيفروليه بولت" تحمل شعار العلامة التجارية لدومينوز للعمل لدى 37 من متاجرها، ومئات المتاجر الأخرى، التي يديرها مستفيدون من امتيازها بالولايات المتحدة.

قالت "دومينوز" إنها ستبدأ نشر السيارات التي تحمل علامتها التجارية هذا الشهر بينما تتوقع طلب المزيد من "جنرال موتورز" بعد الجولة الأولية.

طريق طويل

قال الرئيس التنفيذي للشركة، راسل وينر في مقابلة: "أمامنا طريق طويل، لكن سيكون لدينا أكبر أسطول من السيارات الكهربائية بين بائعي البيتزا".

 قالت "دومينوز" إنه يمكن لمالكي المتاجر السماح للموظفين باستخدام السيارات لتوصيل البيتزا والمساعدة بتوظيف سائقين جدد، لا يمتلك بعضهم سياراتهم الخاصة للعمل.

أظهرت المراجعة التشغيلية التي قامت بها "دومينوز" اعتبار أصحاب المتاجر السيارات عائقًا لتوافر ما يكفي من عمال التوصيل، وقال بعض سائقي توصيل البيتزا إن ندرة السيارات المستخدمة خلال الوباء وارتفاع تكاليف الوقود وعوامل أخرى قد حدّت من قدرتهم على استمرار العمل بالقطاع، حيث يستخدم السائقون عادةً سياراتهم.

قال وينر إن السيارات الكهربائية ينبغي أن تساعد الشركة في جذب سائقين لديهم خيارات عمل أخرى، أو من لا يمتلكون سيارات، وإن تلك العوامل قد أعاقت أعمال "دومينوز" من قبل، كما تعزز السيارات الجديدة الأهداف البيئية للشركة، من خلال خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تنتجها السيارات التقليدية التي تعمل بالوقود.

مساعي خضراء

تأتي الخطوة ضمن تبني الشركات الأميركية الأوسع للسيارات الكهربائية، حيث قالت "أمازون" إنها تخطط لنشر أسطول من السيارات الكهربائية، وبدأت "فيديكس" بتشغيل الشاحنات الكهربائية، كما قالت "تسلا" إنها تخطط لتسليم أول شاحنة شبه مقطورة كهربائية إلى شركة "بيبسي" الأسبوع المقبل، كذلك تعمل "أوبر"، التي عانت من نقص السائقين على تشجيع استعمال السيارات الكهربائية.

واجهت "دومينوز" ومنافسين آخرين مثل "بيتزا هت" و"بابا جونز" هذا العام صعوبات في  توظيف ما يكفي من سائقي التوصيل والاحتفاظ بهم، الذين يشكلون محور أعمالهم. وقالت شركات البيتزا إن مبيعات البيتزا ارتفعت خلال جائحة كوفيد-19، لكن الطلب على السائقين قفز أيضًا مع اندفاع المطاعم الأخرى لإضافة خدمات التوصيل لديها، وعادةً من خلال التطبيقات التي توظف سائقي السيارات.

قالت "دومينوز" الشهر الماضي إن مبيعات التوصيل لدى نفس المتجر انخفضت 7.5% خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 11 سبتمبر، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما وصفت في أبريل الماضي الافتقار إلى السائقين والعوائق الأخرى التي تواجه أعمال التوصيل لديها، بأنها التحدي الأكبر على المدى القصير في الولايات المتحدة

أزمة توصيل

انخفضت أسهم "دومينوز" مع إغلاق الاثنين 33% منذ بداية العام، في حين انخفض مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بنحو 17%.

قالت دومينوز مطلع العام إنها سوف تراجع عملياتها المباشرة، بما في ذلك تقييم ما إذا كانت تطبيقات توصيل الطعام من طرف ثالث يمكن أن تلعب دورًا في أعمالها.

قال المسؤولون التنفيذيون في "دومينوز" إن العديد من السائقين اختاروا العمل في وظائف مؤقتة خلال الوباء، في ظل طفرة أعمال التوصيل والوعود بجداول زمنية أكثر مرونة، وإن مراجعة الشركة كشفت عن الغاء العملاء للطلبات عندما يستغرق الوصول إلى الشركة عبر الهاتف أو وصول البيتزا وقتًا طويلًا، مما أدى إلى انخفاض كبير في مبيعات "دومينوز".

حثّ بعض محللي وول ستريت "دومينوز" على إبرام صفقات مع شركات توصيل الطعام، حيث تحولت "بيتزا هت" و"بابا جونز" بالفعل إلى تطبيقات من طرف ثالث للمساعدة في توصيل البيتزا إلى العملاء.

التوفير مضمون

وقال وينر إن "دومينوز" اختارت سيارة "شيفورليه بولت" بسبب تكاليف ملكيتها الإجمالية وعوامل أخرى، وبينما لم تكشف الشركة عن حجم إنفاقها على السيارات، قال وينر إن الاستثمار كان ضئيلا.

أوضحت "دومينوز" إن وحدة تابعة لشركة تأجير السيارات "إنتربرايس هولدينغز" سوف تساعد في شراء السيارات وتوفير الصيانة للمستفيدين، إلى جانب تركيب أجهزة الشحن في الموقع إذا اختاروا ذلك، وإن المستفيدين أمامهم وقت حتى مارس لتقديم الطلبات الأولية.

قال بافل مولتشانوف، المدير الإداري للطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة في "ريموند جيمس آند أسوشيتس: "إن السيارات الكهربائية يمكنها التوفير لـ"دومينوز" على المدى الطويل، وإن تكلفة تركيب شاحن في الموقع يجب أن تكون عدة آلاف من الدولارات لتشغيل سيارات الركاب التي تقوم بعمليات التوصيل لمسافات قصيرة، كما يمكن لتلك السيارات تعويض تكاليفها بسرعة من توفير نفقات الوقود والصيانة.

لا للروبوت

استثمرت "دومينوز" سابقًا في تجارب سيارات التوصيل، بما في ذلك اختبارات السيارات ذاتية القيادة مع شركة "فورد موتور" في 2017 والشركة الناشئة "نورو" في 2019، وقال وينر إن الشركة قد اختبرت بعض السيارات ذاتية القيادة على الطرق وأن أبحاثها جارية، ولكن ليس كل العملاء يرغبون في الحصول على البيتزا من روبوت.

وقال وينر إن "دومينوز" تواصل البحث عن طرق لتحسين وظائف السائقين لديها، بما في ذلك اعتماد أوقات عمل أكثر مرونة، وإنه لا يستبعد تمامًا العمل مع تطبيقات التوصيل الخاصة بطرف ثالث في الولايات المتحدة.

أضاف وينر: "تتركز مهمتي في التأكد من توصيل كل طلب بيتزا".

المصدر: وول ستريت جورنال

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com