بوينغ
بوينغShutterstock

بوينغ تقر بالذنب وتعترف بخطورة حوادث السلامة

أقر الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ، ديف كالهون، بـ "خطورة" أمور السلامة التي تواجه الشركة، وذلك خلال استجوابه أمام لجنة التجارة بمجلس الشيوخ الأميركي اليوم الأربعاء، حول حادث طائرة شركة "ألاسكا إيرلاينز".
خطورة القضية

وقال كالهون أمام اللجنة: "أنا هنا اليوم بروح الشفافية لكي أعترف أولا بخطورة القضية وللإجابة عن جميع أسئلتهم لأن لديهم الكثير منها"، نقلاً عن CNBC.

وحاول كالهون، طمأنة الصحفيين قبل الاجتماع مع اللجنة قائلًا: "نحن نطير بطائرات آمنة".

ويأتي الاجتماع في الوقت الذي تواجه فيه الشركة تدقيقًا شديدًا بعد الهبوط الاضطراري في 5 يناير لطائرة ألاسكا إيرلاينز من طراز 737 ماكس، بعد انفصال باب عنها في منتصف الرحلة.

وأوقفت إدارة السلامة الجوية الأميركية تحليق 171 طائرة من طراز MAX بنفس مكونات طائرة ألاسكا إيرلاينز، بينما يحقق المجلس الوطني لسلامة النقل فيما حدث في 5 يناير.

السبب الأساسي

وأشارت تقارير إلى أن اللوحة التي انفصلت عن الطائرة خُلعت لإصلاحها في مصنع بوينغ في رينتون بواشنطن وتم إعادة تركيبها بشكل غير صحيح، بحسب صحيفة سياتل تايمز.

إضافة إلى ذلك، لم يتم تسجيل العمل على الجزء، وهو قابس الباب الذي يعد جزءًا من جسم الطائرة، بشكل صحيح في أنظمة بوينغ، ما يعني أنه لم يتم فحصه رسميًا قبل تسليم الطائرة إلى العميل، بحسب تقرير سياتل تايمز.

وأعلنت بوينغ أن مصنع رينتون يخطط لفعالية للتركيز على الجودة غدًا، ما يعني إيقاف العمليات العادية ليوم واحد حتى يتمكن الموظفون من المشاركة في جلسات العمل التي تركز على الجودة.

وفي حادث منفصل، ألغيت رحلة لشركة دلتا على متن طائرة بوينغ 757 كان من المقرر أن تغادر أتلانتا يوم السبت بعد أن فقدت عجلة مقدمة الطائرة أثناء الاستعداد للإقلاع، وفقا لإدارة الطيران الفيدرالية الأميركية.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com