ألمانيا.. التهرب من اتفاقيات الأجور يكلف الاقتصاد 130 مليار يورو سنويا

ألمانيا.. التهرب من اتفاقيات الأجور يكلف الاقتصاد 130 مليار يورو سنويا
طالبت رئيسة الاتحاد الألماني لنقابات العمال "دي جي بي"، ياسمين فهيمي، بتحسين الظروف للعاملين بالنسبة، وأدانت تهرب أرباب العمل من اتفاقيات الأجور الجماعية.

وقالت فهيمي في مدينة هانوفر الألمانية اليوم الأربعاء، بمناسبة عيد العمال، إن "عقود الأجور الجماعية، تجعل من العاملين أحرارًا في عالم العمل"، مشيرة إلى أن زيادة الأجور والأجور العادلة، وأوقات الدوام المنتظمة، تعد بمثابة الحق المشروع بالنسبة للعمال.

جاء ذلك خلال المسيرة المركزية لاتحاد النقابات، حيث تجمع في هذه الفعالية أكثر من 10000 شخص، بحسب معلومات الاتحاد، بينما قدرت الشرطة في هانوفر، عاصمة ولاية سكسونيا السفلى، عدد المشاركين بـ 2500 شخص، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وحددت فهيمي حجم الضرر الناتج، عن عدم وجود اتفاقيات تتعلق بالأجور، قائلة إن تهرب أصحاب العمل من اتفاقيات الأجور، يتسبب في خسائر اقتصادية بقيمة 130 مليار يورو سنويا، وطالبت بتشريع قانون فيدرالي للالتزام باتفاقيات الأجور.

وفي إشارة إلى انتخابات البرلمان الأوروبي، المزمع إجراؤها في ألمانيا في يونيو المقبل، دعت فهيمي إلى التصويت بشكل ديمقراطي، وقالت:" نريد أن تكون أوروبا للشعب ونريد تعايشا جيدا وسلميا"، وحذرت من أن أوروبا المنعزلة، والتي يطالب بها شعبويون يمينيون، ستكون في المقابل بمثابة كارثة اقتصادية بالنسبة لألمانيا بالذات.

وحسبما أعلن اتحاد "دي جي بي"، فإنه يحتفل بيوم العمال، من خلال تنظيم مئات المسيرات والفعاليات في الشوارع والميادين في ألمانيا. واستجاب نحو 7000 شخص في هامبورغ لدعوة الاتحاد.

وفي العاصمة الألمانية برلين، قدرت الشرطة عدد المشاركين في المسيرة، التي جابت وسط المدينة، بـ 7500 شخص في بداية المسيرة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com