هل تصمد بنوك أوروبا أمام أزمة ضعف الاقتصاد؟

هل تصمد بنوك أوروبا أمام أزمة ضعف الاقتصاد؟
 قال مسؤولان مصرفيان كبيران، في مؤتمر بمدينة فرانكفورت الألمانية، اليوم الاثنين، إن غالبية البنوك في ألمانيا وأوروبا، ستكون قادرة على التعامل مع أزمة أسواق المكاتب والعقارات، جنبا إلى جنب مع ضعف الاقتصاد.

وخلال المؤتمر الذي نظمته صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية الاقتصادية، قالت كلاوديا بوخ، رئيسة هيئة الرقابة المصرفية في البنك المركزي الأوروبي: "نحن كمشرفين لسنا بحاجة إلى القلق، لدينا أدواتنا وتعاملنا مع هذه المخاطر في مرحلة مبكرة جدا، ونحن يقظون للغاية".

من جانبه، قال رايموند روزيلر، رئيس الرقابة المصرفية في هيئة رقابة الخدمات المالية الاتحادية الألمانية (بافين)، إن هناك قلقا بشأن تمويل الممتلكات التجارية. وأضاف: "ولكن البنوك الألمانية تتمتع برأس مال جيد للغاية، ولذلك ستكون قادرة على تجاوز رياح عاتية، بشرط أن تكون إدارة المخاطر والحوكمة على ما يرام".

يذكر أن الاتجاه نحو العمل من المنزل، قلل الحاجة إلى شراء مبان وتخصيصها للمكاتب، الأمر الذي عرض سوق العقارات في هذا المجال لضغوط في العديد من البلدان.

وكان انهيار شركة العقارات النمساوية "سيجنا" القابضة، في نوفمبر، قد أثر على سوق العقارات التجارية في ألمانيا والنمسا، الأمر الذي جعل بعض البنوك تزيد من احتياطات المخاطر، للتعامل مع أية خسائر محتملة.

وأشار المسؤولان المشرفان إلى وجود مشاكل في سوق العقارات التجارية في الولايات المتحدة، غير أن روزيلر لفت إلى أن عددا قليلا من البنوك الألمانية منخرطة في هذا السوق، وقال: "ليس لدي مخاوف بشكل عام".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com