كيف تفاعلت الأسواق مع قرار الفيدرالي بشأن الفائدة؟

مؤشرات الأسهم
مؤشرات الأسهمshutterstock
تفاعلت الأسواق مع قرار الفيدرالي الأميركي بتثبيت الفائدة حيث واصلت الأسهم خسائرها بينما تراجعت سندات الخزانة عن أعلى مستوياتها بعد أن أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه ليس في عجلة من أمره لخفض أسعار الفائدة.
وأبقى الفيدرالي الأميركي على السعر الحالي في نطاق 5.25% و5.5% خلال اجتماع لجنة السوق المفتوحة اليوم الأربعاء.
تفاعل الأسواق

وهبطت الأسهم إلى أدنى مستوياتها خلال جلسة وول ستريت، الأربعاء، بعد قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وانخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 0.9%، في حين خسر مؤشر ناسداك المركب 1.4%. وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 40 نقطة أو 0.1%.

وطالت الخسارة أيضاً قطاع التكنولوجيا، وخسرت أسهم ألفابيت أكثر من 6% وكانت في طريقها لأسوأ يوم لها منذ 25 أكتوبر، حيث طغت إيرادات الإعلانات المخيبة للآمال على الأرباح والمبيعات الأفضل من المتوقع.

وانخفضت أسهم شركات التكنولوجيا الأخرى مثل مايكروسوفت وAMD بنسبة 1.5% و1.8% على التوالي، بناءً على توجيهات مستقبلية أقل من المتوقع بعد نشر النتائج الفصلية.

في المقابل، قلصت عوائد السندات خسائرها بعد أن أصدر الفدرالي الأميركي بيانه المنتظر بعد اجتماعه الأول لعام 2024، لكن عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات ظل أقل من السوق البالغ 4%.

وكان العائد على السندات لأجل 10 سنوات استقر عند 3.98%، بانخفاض حوالي 8 نقاط خلال اليوم. وانخفض عائد سندات الخزانة لأجل عامين بنحو 10 نقاط ليصل إلى 4.262%.

كانت وول ستريت تأمل في لمس أي إشارات في بيان الفيدرالي تدل على أنه يستعد لتخفيف السياسة النقدية عما قريب.

الدولار يقلص خسائره

وقلص مؤشر الدولار خسائره يوم الأربعاء بعد أن ترك بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة دون تغيير.

واستقر مؤشر الدولار في أحدث تعاملات اليوم عند 103.39. وانخفض اليورو في أحدث تعاملات 0.16% إلى 1.08275 دولار.

وقلص الدولار خسائره مقابل الين وانخفض في أحدث تعاملات بنسبة 0.66% خلال اليوم عند 146.72 ين.

المعادن النفيسة

وتراجع الذهب بشكل طفيف في المعاملات الفورية 0.16% إلى 2033.85 دولار للأونصة، وهبطت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.03% إلى 2050.30 دولار للأونصة، وقت كتابة الخبر، رغم تثبيت الفائدة.

عادة، يقلل انخفاض معدلات الفائدة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عائدًا ويثقل كاهل الدولار.

وبالنظر إلى المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 1.52% إلى 22.82 دولار للأونصة.

وهبط البلاتين 0.86% إلى 919.23 دولار للأونصة في حين صعد البلاديوم 0.23% إلى 981.04 دولار.

التيسير النقدي

في حين أظهر المسؤولون انفتاحهم على سياسة التيسير، أوضح مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا أنهم "لا يتوقعون أنه سيكون من المناسب خفض النطاق المستهدف دون إشارات قوية بأن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو 2%".

وأظهرت بيانات يوم الأربعاء أن المقياس الواسع لتكاليف العمالة الأميركية انخفض بأكثر من المتوقع في علامة جديدة على تخفيف ضغوط التضخم مما يمنح مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي مجالًا لخفض أسعار الفائدة هذا العام.

كما كشف تقرير منفصل صادر عن معهد أبحاث ADP أن الشركات أضافت 107 ألف وظيفة أقل من المتوقع في يناير، كما تباطأ نمو أجور العمال.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com