توقع اتفاقية الاستحواذ
توقع اتفاقية الاستحواذموقع الشركة

موانئ أبوظبي تضم ميناء بجورجيا يربط آسيا بأوروبا

60 % من الملكية تعود للشركة الاماراتية
وقعت مجموعة موانئ أبوظبي اتفاقية مع شركة "إنفيكو" للاستحواذ على حصة ملكية تبلغ 60% من ميناء تبليسي الجاف في جورجيا، وهو مركز لوجستي جديد متعدد الوسائط يضم منطقة مستودعات جمركية ومتصل بشبكة للسكك الحديدية.

وأوضح موانئ أبوظبي في بيان اليوم، أنه من المتوقع أن يبدأ تشغيل المشروع المملوك حاليا لشركتي "إنفيكو" و"فيلهيلمسين"، بحلول الربع الرابع من عام 2024.

وبموجب هذه الاتفاقية ستستثمر مجموعة موانئ أبوظبي مبلغ 61 مليون درهم (ما يعادل 16.5 مليون دولار) في المشروع الذي من المتوقع أن يبدأ تشغيله بحلول الربع الرابع من عام 2024.

أهمية الاستحواذ

ويعد ميناء تبليسي مركزاً لوجستياً رئيسياً في موقع استراتيجي على طول الممر الأوسط، وهو طريق تجارة واعد يربط مراكز التصنيع في غرب آسيا بالأسواق الاستهلاكية في شرق أوروبا، مستفيداً من مجموعة من الموانئ البحرية والجافة في كل من كازاخستان وأذربيجان وأرمينيا وجورجيا وتركيا.

وسيمثل هذا المشروع مرفقاً لوجستياً حيوياً لجورجيا يربط بحر قزوين بالبحر الأسود المطلّين بشكل رئيسي على الممر الأوسط.

وسيضم المشروع عدداً من المرافق المتكاملة، بما في ذلك محطة لفرز الحاويات ومستودعات ومواقف لتخزين السيارات.

وسيعد المشروع منفذ دخولٍ وخروجٍ ونقطة عبور إقليمية لشركات التصنيع والشحن والمستوردين للبضائع المنقولة بالحاويات، والمركبات والسلع الأخرى، وذلك لأغراض التوزيع والتخزين.

كما سيتيح وصولاً مباشراً إلى خطوط السكك الحديدية المتجهة غرباً إلى تركيا وميناءي بوتي وباتومي الجورجيين، مما يعزز الربط بالموانئ الأوروبية المطلة على البحر الأسود في كل من بلغاريا ورومانيا، ويربط شرقاً العديد من موانئ آسيا الوسطى المطلة على بحر قزوين عبر ممر شبكة السكك الحديدية وصولاً إلى أذربيجان.

مراحل التطوير

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من أعمال تطوير الميناء الجاف على ثلاث مراحل، حيث ستصل الطاقة الاستيعابية لمناولة الحاويات مع انتهاء المرحلة الأولية إلى 96,500 حاوية نمطية، سيضم مرافق حديثة لمستودعات على مساحة 10 آلاف متر مربع وساحة تخزين للسيارات.

ومع الانتهاء من المرحلة الثالثة، ستصل الطاقة الاستيعابية للمشروع إلى 286 ألف حاوية نمطية وسيضم مستودعات على مساحة 100 ألف متر مربع وتوسعة لافتة في ساحة تخزين السيارات.

وتم تخصيص قطع أراض إضافية لتطويرها رهنا بالطلب في السوق.

وستقوم "نواتوم لوجستكس" التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي بتشغيل وإدارة هذه المرافق، مستفيدة من الإمكانات التي توفرها محفظة الأعمال المتنوعة للمجموعة، جنباً إلى جنب مع الاستفادة من خبرات وإمكانات "إنفيكو" و"فيلهيلمسين".

الممرات الرئيسية

جدير بالذكر أن الممر الأوسط يعتبر أقصر الطرق التجارية الرابطة بين آسيا وأوروبا، حيث يمتد طوله لحوالي سبعة آلاف كيلومتر، ويمكن قطعه في رحلة من 10 إلى 15 يوماً.

أما الممر الشمالي الحالي، فيغطي نحو عشرة آلاف كيلومتر براً، ويتطلب قطعه 15 إلى 20 يوماً، في حين يمتد طريق البحري الجنوبي إلى حوالي 20 ألف كيلومتر، ويتطلب قطعه رحلة بحرية تتراوح ما بين 45 و60 يوماً.

ومن المتوقع أن يسهم الممر الأوسط في تحقيق معدلات نمو كبيرة في مناولة الحاويات، والتي من المتوقع أن تصل إلى 1.9 مليون حاوية نمطية بحلول عام 2040.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com