تقارير
تقارير

40 مليار دولار.. ارتفاع الأصول يعزز مكاسب شركات الأسهم الخاصة بأميركا

يشهد المؤسسون وكبار المديرين التنفيذيين لأكبر مجموعات الأسهم الخاصة، في الولايات المتحدة، ارتفاع قيمة أسهمهم بأكثر من 40 مليار دولار منذ بداية عام 2023، مع ارتفاع الأصول وتدفق الأصول الجديدة إلى شركاتهم.

واقتربت الأسهم في كل من "بلاكستون"، و"كيه كيه آر"، و"أبولو جلوبال"، و"آريس مانجمنت" و"تي بي جي"، من مستويات قياسية مرتفعة أو تجاوزتها، بسبب النتائج المالية، بحسب صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية.

ودعم هذه الأرباح النمو في إجمالي أصول الشركات، خاصة عمليات الاستثمار القائمة على الائتمان والتأمين، والتي استفادت من أسعار الفائدة سريعة الارتفاع.

وجاءت مكاسب الأسهم في وقت يتسم بعدم الارتياح في جميع أنحاء وول ستريت، وأظهرت التنويع لدى مجموعات الأسهم الخاصة، بعيدًا عن عمليات الاستحواذ التقليدية للشركات، والتي تباطأت بشكل كبير في العام الماضي.

وفي حين أن مجموعات الأسهم الخاصة تكافح من أجل بيع الاستثمارات وإعادة الأرباح إلى المستثمرين، الذين يعانون من نقص متزايد في السيولة، فإن العائدات المرتفعة عززت أعمال الإقراض، حيث ارتفعت الأصول والعوائد.

ففي عام 2023، تدفق 148 مليار دولار من أموال المستثمرين الجدد إلى بلاكستون، مما دفع أصولها إلى أكثر من تريليون دولار، وجاءت الأغلبية من عمليات الائتمان والتأمين الخاصة بها.

وارتفعت استثماراتها الائتمانية الخاصة بنسبة 16.4%، في 2023، وهي النتائج التي ساعدت على تخفيف انخفاض الأرباح، في وحدة الأسهم الخاصة التابعة لها.

وحققت بلاكستون عائدًا إجماليًا بنسبة 80%، عند تضمين الأرباح منذ عام 2023، وهي الآن أكبر مدير للأصول في العالم، من حيث القيمة السوقية، كما أن قيمتها السوقية البالغة 155 مليار دولار أكبر من مورغان ستانلي، أو غولدمان ساكس.

وجمعت شركة أبولو جلوبال مبلغا أكبر من ذلك، مع إجمالي تدفقات بقيمة 157 مليار دولار في عام 2023، وجاء نصفها تقريبا من وحدة التأمين التابعة لها في أثينا.

إلى ذلك، قال ماكري سايكس، مدير محفظة صندوق "غابيلي إكويتي تراست"، الذي يملك أسهماً في المجموعتين: "لقد كان جمع الأصول خلال العام الماضي استثنائياً".

وحسبت فايننشال تايمز المكاسب منذ بداية عام 2023 على أسهم حوالي 30 مؤسسًا ومديرًا تنفيذيًا، وردت أسماؤهم في الإيداعات، فشهد ستيفن شوارزمان، من شركة بلاكستون، زيادة في ممتلكاته بشكل أكبر، حيث اكتسبت قيمة تزيد على 12 مليار دولار.

والشهر الماضي، قال شوارزمان إن أعمال المجموعة المتنوعة بشكل متزايد قد عزلتها عن الاضطرابات الأخيرة في السوق.

وأضاف: "لقد صممنا الشركة لتوفير المرونة في أوقات التوتر والاستفادة من الاتجاه الصعودي مع تعافي الأسواق".

ودخلت مجموعات الأسهم الخاصة إلى أسواق القروض، العام الماضي، بعد انهيار ثلاثة من كبار المقرضين الإقليميين في الولايات المتحدة.

وقال رئيس شركة بلاكستون، جوناثان جراي، لفايننشال تايمز العام الماضي، إن شركته أبرمت شراكات إقراض مع بنوك أميركية إقليمية كبيرة.

كما أكملت مجموعات أخرى عمليات استحواذ كبيرة لتعزيز قدراتها الاستثمارية الائتمانية، ففي نوفمبر الماضي، استحوذت شركة تي بي جي على مجموعة الاستثمار الائتماني أنجيلو جوردون مقابل 2.7 مليار دولار.

واستحوذت شركة كيه كيه آر في وقت سابق من هذا العام على الملكية الكاملة لشركة التأمين جلوبال أتلانتيك، حيث اشترت حصة متبقية تبلغ 37% بما يزيد على سبعة مليارات دولار.

وعزا مارك روان، الرئيس التنفيذي لشركة أبولو جلوبال، نمو الصناعة إلى النظام المالي المتغير، الذي دفعت فيه حقبة المعدلات المنخفضة واللوائح التنظيمية الأعلى، النشاط بعيدا عن الأسواق العامة والنظام المصرفي.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com