logo
شركات

"فلاي دبي" .. أول ناقلة إقليمية تتبنى حلول "إياتا" الرقمية للبضائع الخطرة

"فلاي دبي" .. أول ناقلة إقليمية تتبنى حلول "إياتا" الرقمية للبضائع الخطرة
تاريخ النشر:23 مايو 2023, 04:23 ص

أصبحت فلاي دبي، أول شركة طيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تتبنى حلول إياتا الرقمية للبضائع الخطرة "دي جي أوتوتشيك" ما يعكس حرص الناقلة والتزامها المستمر في الاستثمار بالتقنيات الحديثة، والحلول المبتكرة للأعمال، لتعزيز أدائها التشغيلي.

وتعد حلول "دي جي أوتوتشيك" أحد الحلول الرقمية المعتمدة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي" إياتا "، لقبول والتعامل مع شحنات البضائع الخطرة.

وستمكن هذه التقنيات الحديثة فلاي دبي للشحن، من تطوير وتحسين عملياتها المتعلقة بالتعامل، وقبول البضائع الخطرة لضمان أعلى مستويات السلامة.

وكانت فلاي دبي قد شاركت في منتدى "دي جي أوتوتشيك"، والذي يأتي ضمن فاعليات المؤتمر الخامس والثلاثين لعمليات المناولة الأرضية، الذي نظمته إياتا في أبوظبي مؤخرا.

وتسلم محمد حسن، نائب الرئيس الأول لخدمات المطارات والشحن، شهادة الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" نيابة عن فلاي دبي.

أول شركة طيران بالمنطقة تتبنى حلول إياتا الرقمية

وقال محمد حسن: "يسعدنا أن نكون أول شركة طيران في المنطقة، تتبنى حلول دي جي أوتوتشيك الرقمية، ما يؤكد التزامنا المستمر منذ عام 2012 عند إطلاق فلاي دبي بالشحن للاستثمار، في الحلول المبتكرة لتحسين قدرات الشحن لدينا. يُظهر تطبيق هذا الحل الرقمي للناقلة، أعلى مستوى من الالتزام بتبني أفضل الممارسات في قطاع الشحن الجوي. توفر هذه الحلول التقنية كفاءة عالية لإدارة نقل البضائع الخطِرة جواً، وأكثر فاعلية لعملائنا وفي نفس الوقت وفق أعلى مستويات السلامة".

من جانبه، قال نيك كارين نائب الرئيس الأول للعمليات والسلامة والأمن في "إياتا": "الرقمنة وتحسين السلامة هما أهم أولويات الصناعة، وهما ما يحققهما استخدام هذه الحلول، وخاصة فيما يتعلق بنقل البضائع الخطِرة. ومع التقليل من استخدام الإجراءات اليدوية التي تستغرق وقتًا طويلاً، تتجه الصناعة إلى تعزيز السلامة من خلال تقليل الخطأ البشري أثناء عمليات الفحص. سيستفيد عملاء فلاي دبي من كفاءة أكبر وعمليات مبسطة وأمان أكبر. لقد شهدنا تزايد عمليات التدقيق والفحص الرقمي في عام 2022، ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه، حيث تخطط المزيد من الشركات لتبني هذه الحلول عبر شبكاتها العالمية".

 أرباح تاريخية

وفي مارس الماضي، أعلنت فلاي دبي عن نتائجها السنوية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2022، والتي أظهرت نمو الأرباح بنسبة 43% إلى 1.2 مليار درهم، مع عودة نشاط السفر.

وأشارت الشركة، في بيان آنذاك، إلى أنها حققت إيرادات سنوية خلال العام الماضي، بلغت 9.1 مليار درهم (2.5 مليار دولار أمريكي) مقارنة مع 5.3 مليار درهم (1.4 مليار دولار) في عام 2021، بنمو بلغ 72%، لتسجل أعلى أرباح في تاريخها.

وبحسب البيان، تسلمت الشركة 17 طائرة جديدة، وهو أعلى عدد من الطائرات تتسلمه في عام واحد.

 وفيما يخص عدد المسافرين خلال العام، بلغ 10.6 مليون مسافر، نقلتهم الشركة بنمو 89% مقارنة بعام 2021.

ونما أسطول الناقلة بنسبة 25% مقارنة بالعام السابق، وأنهت الشركة عام 2022 بأسطول بلغ 74 طائرة، منها 32 طائرة من بوينغ 737-800 من الجيل الجديد، و39 طائرة بوينغ 737 ماكس 8، و3 طائرات بوينغ 737 ماكس 9. أعادت الشركة طائرتين من طراز بوينغ 737 من الجيل الجديد إلى المؤجرين، مع انتهاء عقد الإيجار التشغيلي.

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC