هجرة جماعية.. أهم الشركات الغربية التي خرجت من روسيا

شعار فولكسفاغن
شعار فولكسفاغن رويترز

وافقت بعض الشركات الغربية على بيع أصولها الروسية، أو تسليمها إلى مديرين محليين أثناء اتخاذهم إجراءات، امتثالاً للعقوبات بشأن الحرب في أوكرانيا والتعامل مع تهديدات الكرملين، باحتمال مصادرة الأصول المملوكة لأجانب.

وبحسب رويترز، من المرجح أن تثير هذه الخطوات، وهي جزء من هجرة واسعة النطاق للشركات من روسيا، مخاوف من أن الشركات والمؤسسات الروسية، تستحوذ على أصول الشركات الأجنبية بأسعار منافسة.

وفيما يلي بعض الشركات حسب القطاع التي أبرمت صفقات لبيع أعمالها في روسيا:

السيارات

قالت الشركة المصنعة لقطع غيار السيارات "كونتيننتال" (CONTINENTAL) في 22 مايو الجاري، إنها باعت مصنع إطاراتها في روسيا، لشركة "إس8 كابيتال" (S8 Capital) الروسية القابضة.

وأعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية "فولكس فاغن" في 19 مايو الجاري، أنها أكملت بيع مصنع كالوغا وشركاتها المحلية لشركة "آرت فاينانس" (Art Finans)، التي تدعمها مجموعة تجارة السيارات الروسية "أفيلون" (Avilon).

كما باعت شركة صناعة السيارات الفرنسية "رينو"، حصتها الأكبر في شركة "أفتوفاز" (Avtovaz) إلى روسيا في عام 2022، مقابل روبل واحد فقط، ولكن مع خيار أن شركة "رينو" ستملك حق إعادة شراء حصتها مستقبلاً.

البنوك

باع البنك الفرنسي "إس جي" (SG) أعماله في روسيا، خلال مايو 2022، لشركة "إنتيروس كابيتال" (Interros Capital) الروسية، مقابل3.1 مليار يورو (3.38 مليار دولار).

الطاقة

قالت مجموعة الكيماويات الألمانية "بي أي إس إف" (BASF) في يناير الماضي، إنها ستطلب شطب 7.3 مليارات يورو من أصولها نتيجة انسحابها من مشاريع الطاقة المشتركة في روسيا، مع شركة النفط الألمانية "وينترشال دي إيه أي" (Wintershall Dea)، حيث تمتلك (BASF) حصة 67% من هذه المشاريع، والباقي مملوك لشركة "ليتر ون" (Letter One)، وهي شركة قابضة يسيطر عليها رجل الأعمال الروسي ميخائيل فريدمان.

وأكملت عملاقة الطاقة والبتروكيماويات البريطانية "شل" في العام الماضي، بيع أعمالها في مجال التجزئة والزيوت الروسية إلى شركة "لوك أويل" الروسية.

ووافقت الحكومة الروسية على بيع حصة "شل" السابقة البالغة 27.5% في مشروع الطاقة "سخالين -2" إلى شركة الطاقة الروسية "نوفاتيك"، مقابل 94.8 مليار روبل (1.18 مليار دولار).

التعدين

باعت شركة التعدين الكندية "كينروس غولد" (Kinross Gold)، ومقرها تورونتو في يونيو 2022، جميع أصولها الروسية إلى شركة "هايلاند غولد ماينينغ" (Highland Gold Mining)، مقابل 340 مليون دولار نقداً، أي نصف السعر المعلن سابقاً المقدر بـ680 مليون دولار.

الأطعمة والمشروبات

قالت شركة الجعة البلجيكية "أي بي إنبيف" (AB INBEV) في 22 أبريل 2022، إنها ستبيع حصتها في مشروعها الروسي المشترك (AB InBev Efes) مقابل 1.1 مليار دولار.

وقالت شركة الجعة الدنماركية "كارلسبيرغ" (Carlsberg)، العام الماضي، إنها تتوقع شطب حوالي 9.9 مليارات كرونة دنماركية (1.43 مليار دولار) بعد إعلان بيع أعمالها في روسيا.

وأعلنت الشركة الفنلندية "هوتاماكي" (Huhtamaki) لتغليف المواد الغذائية والمشروبات، بيع أصولها الروسية في سبتمبر الماضي، لشركة "إسبيتينا" (Espetina)، مقابل 151 مليون يورو (163 مليون دولار)، وهي شركة مملوكة لصاحب مطاعم ماكدونالدز السابق في روسيا.

وقالت شركة السلع الاستهلاكية الألمانية "هنكل" (Henkel)، في أبريل 2023، إنها باعت أعمالها في روسيا مقابل حوالي 600 مليون يورو (648 مليون دولار)، لمجموعة من المستثمرين الماليين المحليين.

المطاعم والتجزئة

وقالت سلسلة الوجبات السريعة "كي إف سي" (KFC) الأميركية، في 15 مايو الجاري، إنها أكملت بيع أصولها الروسية، إلى شركة "إي إم ريست" (AM REST) مقابل 100 مليون يورو (108 مليون دولار).

وباعت سلسلة المطاعم الشهيرة ماكدونالدز، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها العام الماضي، جميع فروعها في روسيا بعد أكثر من 30 عاماً من العمل في البلاد، بتكلفة 1.28 مليار دولار.

وذكرت صحيفة كوميرسانت في مايو الماضي، أن الأعمال الروسية لشركة "ريبوك" (Reebok) البريطانية للأحذية المملوكة لمجموعة "أوثينتيك براندز" (Authentic Brands) الأميركية، قد استحوذت عليها شركة "فلو" (FLO) لتجارة التجزئة التركية.

ووافقت الحكومة الروسية في أكتوبر الماضي، على صفقة لبيع الأعمال الروسية لشركة الألبسة الإسبانية "إنديتيكس" (Inditex)، إلى مشتر في الإمارات، وكان لدى الشركة الإسبانية أكثر من 500 متجر في روسيا.

وأعلنت مجموعة التبغ البريطانية "إمبيريال براندز" (Imperial Brands)، بيع أصولها الروسية إلى مستثمرين روس في أبريل 2022.

شركات متنوعة

وفي مارس 2023، قالت الشركة السويدية العملاقة للأثاث "إيكيا" (‎Ikea)، إنها أكملت بيع مصانعها الروسية لشركات محلية.

وقالت عملاقة الشحن الدنماركية "ميرسك" (Maersk)، إنها وافقت على بيع موقعيها اللوجستيين في روسيا لشركة "آي جي فاينانس ديفيلوبمنت ليمتد" (IG Finance Development Limited).

وفي أغسطس من العام الماضي، باعت "ميرسك" حصة 30.75% في شركة "غلوبال بورتس انفيستمينت" (Global Ports Investments)، المشغلة للموانئ الروسية إلى مجموعة "ديلو غروب" (Delo Group) المشغلة للحاويات في روسيا.

وأنهت الشركة الفرنسية "شنايدر إليكتريك" (Schneider Electric) لتصنيع المعدات الكهربائية، بيع عملياتها في روسيا، لإدارة محلية في سبتمبر من العام الماضي.

وأكملت شركة تصنيع الورق الفنلندية "ستورا إينزو" (Stora Enso) خروجها من روسيا، عبر بيع ثلاثة مصانع للتعبئة والتغليف المموج لإدارة محلية، حسبما قالت في 16 مايو 2022.

وفي مايو 2022، باعت شركة البناء الفنلندية "واي آي تي" (YIT)، جميع أعمالها في روسيا إلى "إيتالون غروب" (Etalon Group).

ومنذ اندلاع الحرب في أوكرانيا في فبراير 2022، تغادر الشركات الأجنبية التابعة لدول فرضت عقوبات على روسيا، حيث تعاني هذه الشركات من صعوبة في إتمام عمليات البيع والشراء للعملاء الروس، لأنها تحتاج لموافقة من الحكومة الروسية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com