ماكدونالدز تعترف بتأثير المقاطعة.. تراجع المبيعات في المنطقة

ماكدونالدز تعترف بتأثير المقاطعة.. تراجع المبيعات في المنطقة
كشفت شركة ماكدونالدز عن نتائج فصلية متباينة، فيما اعترفت بتأثير الاضطرابات في الشرق الأوسط على مبيعاتها في تلك الأسواق.

ومع اندلاع حرب غزة في 7 أكتوبر، تعرضت منتجات وعلامات تجارية عالمية، التي لديها أفرع في الدول العربية إلى حملة مقاطعة، بدعوى دعم تلك الشركات للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.

ووفق تقرير سابق لرويترز فإن العلامات التجارية، باتت تشعر بالتأثير في العديد من الدول أبرزها مصر والأردن، وهناك دلائل على انتشار الحملة في بعض الدول العربية الأخرى، بما في ذلك الكويت والمغرب.

وسجلت شركة الوجبات السريعة العملاقة ربحية السهم المعدلة، بأعلى من التوقعات عند 2.95 دولار مقابل توقعات عند 2.82 دولار للسهم، وجاءت الإيرادات دون التوقعات عند 6.41 مليار دولار، مقابل توقعات عند 6.45 مليار دولار.

وأشارت ماكدونالدز إلى صافي دخل للربع الرابع 2024، بلغ 2.04 مليار دولار، أو 2.80 دولار للسهم الواحد، ارتفاعًا من 1.9 مليار دولار، أو 2.59 دولار للسهم الواحد، في العام السابق.

وزادت مبيعات المتاجر العالمية للسلسلة بمعدل 3.4% في هذا الربع، وهي أقل من تقديرات StreetAccount البالغة 4.7%، وذلك في ظل معاناة مبيعاتها في الشرق الأوسط، وفق شبكة سي إن بي سي.

وسجل قطاع الأسواق الناشئة زيادة في مبيعات المتاجر نفسها، بنسبة 0.7% فقط، حيث قالت ماكدونالدز إن مبيعات القسم تراجعت نتيجة للتوترات في الشرق الأوسط والمقاطعة، وسجلت جميع الأسواق الأخرى في هذا القطاع، مثل اليابان والصين نموًا إيجابيًا في المبيعات خلال هذا الربع.

وارتفعت مبيعات المتاجر المحلية بنسبة 4.3%، وهو ما يتماشى مع التوقعات تقريبًا، مدعومًا بارتفاع أسعار قائمة المطعم العالمي، كما عزت الشركة الفضل للتسويق الفعال، ونمو المبيعات الرقمية.

وأعلن قطاع الأسواق الدولية التي تديرها الشركة، والذي يشمل كندا وأستراليا وألمانيا، عن نمو في مبيعات المتاجر نفسها، بنسبة 4.4%، وهو ما يقل عن تقديرات StreetAccount البالغة 5.1%. ومع ذلك، تقلصت مبيعات المتاجر في فرنسا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com