الهند.. احتجاجات ومطالبة بتحقيق برلماني في أعمال أداني

مجموعة أدانى
مجموعة أدانىShutterstock

اندلعت احتجاجات في الهند، يوم الاثنين، طالبت بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق فى اتهامات الاحتيال والتلاعب في الأسهم، التي أظهرتها شركة هيندنبورغ الأميركية مؤخرًا ضد مجموعة أداني.

اتهامات الحزب المعارض

اتهم المتظاهرون الذين تزعمتهم رئيسة حزب المؤتمر المعارض براتيبها سينغ، الحكومة، بالتهرب من التحقيق في المخالفات المزعومة في حق الملياردير غوتام أداني وشركاته، وفقًا لصحيفة تريبيون الهندية.

قالت سينغ إن حزب المؤتمر - الذي تتزعمه - قدم مذكرة إلى رئيس الهند، بالاشتراك مع الحزب الحاكم، للتحقيق فيما هو مسند لشركة أداني من اتهامات.

أشار عضو البرلمان الهندي من حزب المؤتمر، كولديب راثور، إلى أن مؤسسات حكومية استثمرت في شركات أداني، ما كبدها خسائر ضخمة مع تراجع أسهم شركات الملياردير الهندي، في أعقاب تقرير هيندنبورغ، واعتبرها "أكبر فضيحة بالهند المستقلة".

وصورت مجموعة أداني اتهامات هيندنبورغ على أنها ضد البلاد، في مساعيها لنفي الاتهامات.

تعويض الخسائر

تبذل مجموعة أداني جهودا مضنية، لتحسين صورتها وتعويض خسائرها، وبعد صدور تقرير هيندنبورغ، سددت المجموعة تمويلاً مدعومًا بالأسهم قيمته 73.7 مليار روبية، مطلع الشهر الجاري قبل الموعد المقرر، في إطار خطة لتخفيف الديون ورفع الملاءة المالية، بعد فقدانها نحو 135 مليار دولار من قيمتها السوقية منذ يناير.

بالإضافة إلى 1.1 مليار دولار من التزاماتها خلال شهر فبراير بصورة مسبقة.

استحوذت شركة الاستثمار الأميركية جي كيو جي بارتنرز، في مارس، على أسهم قيمتها 1.87 مليار دولار في 4 شركات تابعة لمجموعة أداني.

كما استحوذت جي كيو جي على حصة 3.4% في أداني إنتربرايز مقابل 662 مليون دولار، و4.1% في أداني بورتس مقابل 640 مليون دولار، و2.5% في أداني ترانسميشن مقابل 230 مليون دولار، و3.5% في أداني غرين إينرجي مقابل 340 مليون دولار.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com