تقارير
تقارير

السيارات الكهربائية.. خطة BMW للسيطرة على سوق أكبر دولة سكانا

تسعى شركات السيارات العالمية العملاقة للسيطرة على سوق السيارات الكهربائية في الهند، وتتنوع خططها الاستراتيجية بين استهداف الأثرياء بالطرازات الباهظة، وبين العمل على تعزيز نسب مشاركتها في السوق مستقبليا.

وتخطط شركة "بي إم دبليو"، الألمانية للسيارات، للنمو في سوق السيارات الكهربائية الناشئة في الهند، إذ تتطلع إلى جذب المستهلكين الأثرياء في أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان وسط دفعة للطاقة النظيفة، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقال فيكرام سينغ، رئيس أعمال الشركة في الهند، في مقابلة بمعرض بهارات موبيليتي العالمي، أمس الجمعة، إن الشركة المصنعة الألمانية تتوقع أن تمثل السيارات الكهربائية 25% من مبيعاتها في البلاد بحلول عام 2025.

إطلاق 16 سيارة

وباعت الشركة 1474 سيارة كهربائية، العام الماضي، وهو ما يشكل 10% من إجمالي مبيعاتها في البلاد.

وتبيع شركة BMW، التي طرحت سيارات تعمل بالبطاريات في الهند العام الماضي، حاليًا خمسة نماذج كهربائية، وهي الأعلى بين جميع شركات صناعة السيارات.

وتخطط الشركة لإطلاق 16 سيارة في الهند، هذا العام، وتوسيع شبكة وكلائها إلى أربع مدن أخرى خلال ثلاث سنوات، من 35 حاليًا، وقال سينغ إن شركة بي إم دبليو لا تنوي الاستثمار في المزيد من المصانع بعد.

وبشكل عام، شكلت السيارات الكهربائية 2.3% فقط من إجمالي سيارات الركاب المباعة العام الماضي في الهند، وفقًا لبلومبرغ.

ورغم أن سوق السيارات الكهربائية في الهند ينمو، إلا أن حجمه صغير، ويتردد المستهلكون المهتمون بأسعار السيارات في الهند في شراء سيارات باهظة الثمن تعمل بالبطاريات وغير مؤهلة للحصول على الإعانات، خاصة عندما يكون هناك أيضًا نقص في محطات الشحن.

ولذلك، تبدي شركات صناعة السيارات الأجنبية الأخرى أيضًا اهتمامًا بسوق السيارات الكهربائية في الهند.

منافسة واسعة

إلى ذلك، قال أشيش جوبتا، مدير العلامة التجارية في قسم سيارات الركاب بشركة فولكس فاغن في الهند، في مقابلة خلال نفس الحدث، إنه بالنسبة لفولكس فاغن، فإن السيارات الكهربائية ستكون "محور التركيز الرئيسي" هذا العام.

وستقوم فولكس فاغن في البداية بإحضار وحدات مكهربة كاملة البناء إلى البلاد ثم تقوم لاحقًا بتجميع المزيد من السيارات الكهربائية المتميزة.

وأكد أنها لن تقوم بتصنيع المركبات الكهربائية محليا إلا بعد الوصول إلى نقطة التحول، حوالي عام 2026.

كما قال إيلون ماسك، العام الماضي، إن شركته "تسلا" ستجري على الأرجح "استثمارًا كبيرًا" في الهند وتخطط لزيارة البلاد هذا العام.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com