تقارير
تقارير

رقم قياسي.. 58% ارتفاعا بوتيرة إفلاس الشركات الأميركية

خليط من التحديات الاقتصادية، وجائحة كوفيد 19، واعتلال يصيب الاقتصاد العالمي، أنتج مشروبا من الألم تجرعته شركات الولايات المتحدة، العام الماضي، والناتج رقم قياسي من حالات الإفلاس بين الشركات، والضحية الكبرى قطاع الرعاية الصحية.

وأظهر أحدث تقرير لرؤى إعادة الهيكلة، من شركة Debtwire للتحليلات، أن طلبات الإفلاس قفزت بنسبة 58%، في عام 2023، بحسب قناة "فوكس بيزنس" الأميركية.

قطاع الرعاية الصحية يتصدر

وتفصيلا، ارتفعت الحالات من 179 في عام 2022، إلى 282 حالة في 2023، كما ارتفعت حالات الإفلاس في قطاع الرعاية الصحية بنسبة 117%، وهو ما يمثل 21% من جميع الحالات المعلنة.

وأشار التحليل إلى حالات مثل مجموعة Envision Healthcare، التي طلبت الحماية من الإفلاس، بعد أن تراكمت عليها ديون بقيمة 9.4 مليار دولار، وAukumin، التي كانت مدينة بمبلغ 1.3 مليار دولار عندما أفلست.

وقالت كاثرين كوري، الرئيس العالمي لبيانات إعادة الهيكلة في Debtwire، إن تلك الحالات الكبرى "حددت مشهد إعادة الهيكلة في العام الماضي، وسلطت الضوء على التحديات المستمرة في قطاع الرعاية الصحية".

وأرجعت كوري، في بيان، نتائج القطاع الصحي، إلى أن "انخفاض أعداد المرضى، وعدم كفاية معدلات السداد من برنامجي Medicare و Medicaid، ونقص الموظفين مع المطالبة بزيادة الأجور، أدى إلى تأجيج الصراعات المالية في الصناعة".

قطاع العقارات

وخلف الرعاية الصحية، شهد قطاع العقارات ثاني أكبر عدد من الحالات، وهو ما يمثل 11% من الإجمالي.

وكانت أكبر قضية هي شركة العقارات الصينية العملاقة إيفرغراند، التي تقدمت بطلب الحماية من الإفلاس بموجب الفصل 15 في محكمة مانهاتن، الصيف الماضي، وقد فاق طلبها الذي تبلغ قيمته 38.86 مليار دولار، جميع الحالات الأخرى الواردة في التقرير.

وجدير بالذكر أن محكمة في هونغ كونغ أصدرت، 29 يناير الماضي، قرارا بتصفية إيفرغراند، الشركة المطورة الأكثر مديونية في العالم، مع أكثر من 300 مليار دولار من إجمالي الالتزامات.

ومن بين الشركات العقارية الأخرى التي أبرزها التقرير شركة WeWork العملاقة، والتي عانت طويلاً، وتقدمت أيضًا بطلبات للإفلاس العام الماضي في سقوط مذهل، إذ قدرت قيمتها ذات مرة بنحو 47 مليار دولار.

وتشمل حالات الإفلاس البارزة الأخرى من العام الماضي سلسلة الصيدليات Rite Aid، وشركة النقل بالشاحنات العملاقة Yellow Corp، وبنك Silicon Valley.

وقالت كوري: "إن الارتفاع بنسبة 58% في حالات الإفلاس في عام 2023 يشير إلى تحول كبير في مواقف المقرضين، وعدم رغبتهم في إطالة أمد الدعم للشركات المتعثرة".

وأضافت أن "تقارب التحديات، بما في ذلك سحب الدعم الحكومي بعد الوباء، والتضخم، وارتفاع أسعار الفائدة، وتعطل سلسلة التوريد، والاضطرابات العالمية، ومتطلبات الإقراض الأكثر صرامة، خلق عاصفة كاملة".

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com