logo
عملات رقمية

انهيار تاريخي لـ"الليرة اللبنانية"

 انهيار تاريخي لـ"الليرة اللبنانية"
تاريخ النشر:19 سبتمبر 2022, 12:15 م

سجلت الليرة اللبنانية، اليوم الإثنين، أدنى مستوياتها مقابل الدولار في السوق الموازية، تزامناً مع بدء المصارف الإثنين إغلاقا لمدة 3 أيام.

وبعد تعرض 10 مصارف لبنانية لعمليات اقتحام بقوة السلاح من قبل مودعين، بغية الحصول على أموالهم المجمدة، قررت المصارف إغلاق مقراتها الأسبوع المقبل لمدة 3 أيام، على خلفية هذه الاقتحامات.

وسجل سعر الصرف 38,500 ليرة مقابل الدولار الإثنين، وفق تطبيقات عبر الإنترنت وصرافين، بعدما سجّل 38,600 يوم الجمعة، في مستوى هو الأدنى منذ بدء الانهيار الاقتصادي الذي يشهده لبنان منذ قرابة ثلاثة أعوام ويصنفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم.

ومنذ احتجاجات 2019، تراجعت الليرة تدريجياً أمام الدولار، لتخسر قرابة 95 في المئة من قيمتها، فيما لا يزال سعر الصرف الرسمي مثبتاً عند 1507 ليرات.

وخلال العامين الماضيين، شهدت قاعات الانتظار في المصارف إشكالات متكررة بين مواطنين غاضبين راغبين بالحصول على ودائعهم وموظفين ملتزمين بتعليمات إداراتهم.

وتتصاعد حدة الانهيار الاقتصادي في لبنان في ظل غياب الحلول التي من شأنها دفع البلاد نحو التعافي من قبل الحكومات المتعاقبة خلال السنوات الأخيرة.

وتزداد المخاوف في لبنان من محاولة مودعين آخرين تكرار المشهد ذاته في المصارف اللبنانية للحصول على أموالهم بالقوة في ظل حالة فقدان الأمن وتزايد حالة الانهيار الاقتصادي في البلاد.

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC