logo
عملات رقمية

بعد تراجعه لأقل مستوياته منذ 2008.. كيف ستدعم الصين اليوان؟

بعد تراجعه لأقل مستوياته منذ 2008.. كيف ستدعم الصين اليوان؟
تاريخ النشر:26 سبتمبر 2022, 08:16 م

أعلن بنك الشعب (المركزي) الصيني إجراءات جديدة لدعم اليوان الصيني في مواجهة الدولار بعد تراجع العملة الصينية إلى أقل مستوياتها منذ الأزمة المالية العالمية التي تفجرت في خريف 2008.

وذكر البنك المركزي، اليوم الإثنين، أنه سيفرض احتياطي مخاطر بنسبة 20% على مبيعات البنوك الآجلة للعملات.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن البنك المركزي يحاول منذ الشهر الماضي الحد من تراجع اليوان من خلال السعر الاسترشادي اليومي الذي يعلنه  بالإضافة إلى مطالبة البنوك بزيادة مخصصات الاحتياطي من النقد الأجنبي.

ويتسارع تراجع اليوان في ظل اتساع الفجوة بين وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية وزيادة الفائدة هناك وأسعار الفائدة المعتدلة في الصين، حيث يتمسك البنك المركزي الصيني ونظيره الياباني بسياسة نقدية مرنة في حين رفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة الرئيسية ثلاث مرات متتالية بمقدار 75 نقطة أساس في كل مرة وهي زيادة تاريخية بالنسبة للولايات المتحدة.

وفي الأسبوع الماضي قرر مجلس الاحتياط الاتحادي زيادة أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي، بعد وصول معدل التضخم إلى أعلى مستوياته منذ عقود. وتتراوح أسعار الفائدة الرئيسية حاليا بين 3% و25ر3%، في حين يتوقع المحللون الذين استطلعت بلومبرج رأيهم وصول الفائدة إلى 4ر4% بنهاية العام الحالي ثم 6ر4% خلال العام المقبل.

وفي الأسبوع نفسه أبقى بنك الشعب (المركزي) الصيني على أسعار الفائدة الرئيسية في الصين دون تغيير وهو ما جاء متفقا مع التوقعات بعد خفضها في الشهر الماضي.

وبعد خفض الفائدة على القروض ذات الخمس سنوات في أغسطس الماضي قرر البنك المركزي اليوم استمرار الفائدة الرئيسية على قروض الخمس سنوات الأولية عند مستوى 30ر4%.

كان قد تم خفض هذه الفائدة في الشهر  الماضي وفي مايو الماضي بمقدار 15 نقطة أساس في كل مرة، وفي يناير الماضي بمقدار 5 نقاط أساس.

في الوقت نفسه أبقى البنك المركزي على فائدة قروض العام الواحد عند مستوى 65ر3%، بعد خفض فائدة هذه القروض بمقدار 5 نقاط أساس في الشهر الماضي.

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC