logo
اقتصاد

S&P تعدل نظرتها المستقبلية لبريطانيا إلى سلبية

S&P تعدل نظرتها المستقبلية لبريطانيا إلى سلبية
تاريخ النشر:1 أكتوبر 2022, 09:37 م

إرم الاقتصادية - عدلت وكالة Standard & Poor's للتصنيف الائتماني من نظرتها المستقبلية للديون السيادية البريطانية من مستقرة إلى سلبية مع الإبقاء على تصنيفها عند AA إذ اعتبرت أن خطط خفض الضرائب لرئيسة الوزراء ليز تروس ستؤدي إلى استمرار ارتفاع الديون.

وفي 23 سبتمبر/أيلول الماضي أعلن وزير المالية كواسي كوارتنج عن تخفيضات ضريبية دائمة وغير ممولة بنحو 45 مليار جنيه إسترليني (50 مليار دولار)، بالإضافة إلى إعانات مؤقتة لفواتير الطاقة المنزلية والتجارية، مما أدى إلى تدهور في سعر صرف الجنيه الإسترليني والسندات.

وبينما تعافى الجنيه الاسترليني منذ ذلك الحين، اضطر بنك إنجلترا إلى إطلاق برنامج شراء سندات طارئ الأربعاء 28 سبتمبر لتحقيق الاستقرار في الأسواق وحذر من أنه ربما يحتاج إلى رفع أسعار الفائدة بشكل كبير في نوفمبر.

وترى وكالة التي تصنف ديون الحكومة البريطانية بدرجة أعلى من منافسيها موديز وفيتش – أن الدين العام البريطاني في مسار تصاعدي، على عكس التوقعات السابقة بأنه سينخفض كحصة من الناتج المحلي الإجمالي اعتبارًا من عام 2023.

وأضافت: "توقعاتنا المالية المحدثة عرضة لمخاطر إضافية، على سبيل المثال إذا أصبح النمو الاقتصادي في المملكة المتحدة أضعف بسبب مزيد من التدهور في البيئة الاقتصادية، أو إذا زادت تكاليف الاقتراض الحكومية أكثر من المتوقع، مدفوعة بقوى السوق وتشديد السياسة النقدية".

وتوقعت الوكالة أن تدخل بريطانيا في حالة ركود تقني في الأرباع القادمة وأن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.5% في عام 2023.

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC