مؤشرات الأسواق مع شعار اليورو
مؤشرات الأسواق مع شعار اليوروshutterstock

عين على الأسواق.. ترقب واسع لبيانات هامة في أوروبا وأميركا

ينتظر المستثمرون هذا الأسبوع بيانات الناتج المحلي الإجمالي السريع لمنطقة اليورو، للربع الأول، وأرقام مؤشر أسعار المستهلكين النهائية لشهر أبريل، إلى جانب بيانات التضخم الحاسمة في الولايات المتحدة لشهر أبريل.

وتعتبر بعض هذه البيانات الاقتصادية محورية لقرارات أسعار الفائدة للبنوك المركزية ومعنويات الاستثمار، ومن المقرر أن تقود معنويات بعض هذه البيانات السوق المالية هذا الأسبوع، وفقا لموقع يورونيوز.

* أوروبا

في فبراير، خفضت المفوضية الأوروبية توقعاتها للنمو لعام 2024، إلى 0.9% للاتحاد الأوروبي و0.8% لمنطقة اليورو، مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة 1.3% و1.2% على التوالي.

وتتوقع المفوضية الأوروبية تراجع التضخم بنسبة 2.7% في عام 2024، و2.2% في عام 2025 لمنطقة اليورو.

ومن المقرر أن تُصدر المفوضية الأوروبية توقعاتها الاقتصادية الثانية، يوم الاثنين من هذا الأسبوع. بالإضافة إلى ذلك، ستصدر منطقة اليورو التقدير الثاني (فلاش) للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول يوم الأربعاء.

ووفقًا للبيانات الأولية، نما اقتصاد المنطقة بنسبة 0.3% على أساس ربع سنوي، وهي أكبر وتيرة منذ الربع الثالث من عام 2022.

جدير بالذكر أن جميع الاقتصادات الكبرى أظهرت نموًا فاق التوقعات، حيث شهدت ألمانيا وفرنسا زيادات في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2%. كما تسجل إيطاليا نمواً بنسبة 0.3%، وإسبانيا تشهد نمواً بنسبة 0.7%.

كما يُنتظر صدور مؤشر أسعار المستهلك النهائي لشهر أبريل يوم الجمعة. واستنادًا إلى البيانات الأولية، تراجع التضخم الرئيسي في منطقة اليورو إلى 2.4%، في حين انخفض التضخم الأساسي إلى 2.7% مقارنة بالعام السابق.

وتشير التوقعات إلى أن الأرقام النهائية ستتوافق مع التقديرات الأولية، مما يشير إلى إشارات إيجابية للاقتصاد، ويزيد من احتمالات خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي (ECB) في يونيو.

بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يقدم مؤشر ZEW للثقة الاقتصادية الألمانية، لشهر مايو، رؤى قيمة حول المسار الاقتصادي للبلاد، وفي أبريل الماضي، ارتفع المؤشر إلى 42.9، مسجلاً أعلى مستوى له منذ فبراير 2022.

إلى المملكة المتحدة، ستتم مراقبة بيانات التوظيف لشهر مارس عن كثب. وفي الآونة الأخيرة، ظهرت علامات على ضعف سوق العمل، مع ارتفاع معدل البطالة إلى 4.2% في الفترة من ديسمبر 2023 إلى فبراير 2024، ارتفاعا من 3.9% في الأشهر الثلاثة السابقة.

ووفقا ليورونيوز، تشير التوقعات المجمعة إلى أن المعدل قد يرتفع أكثر إلى 4.3% في مارس. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يتباطأ نمو الأجور في المملكة المتحدة إلى 5.3% هبوطا من 5.6% في الأشهر الثلاثة السابقة.

وتقدم هذه البيانات مؤشرات إيجابية للتضخم في المملكة المتحدة، والذي بلغ 3.2% في مارس.

* الولايات المتحدة

من المقرر أن تصدر الولايات المتحدة مؤشر أسعار المستهلك لشهر أبريل، وهو عامل محوري يؤثر على قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بشأن سعر الفائدة.

وفي مارس، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي السنوي في البلاد إلى 3.5% من 3.1% في ديسمبر 2023، في حين ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي إلى 3.8% على أساس سنوي من 3.7% في الشهر السابق.

وفقًا للتقديرات، قد ينخفض مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي في الولايات المتحدة بشكل معتدل إلى 3.4%، بحسب ما نقله يورونيوز.

كما ستوفر بيانات مبيعات التجزئة الأميركية لشهر أبريل أيضًا نظرة ثاقبة لاتجاهات الإنفاق الاستهلاكي هذا الأسبوع.

وكانت مبيعات التجزئة قد شهدت زيادة بنسبة 0.7% في أبريل مقارنة بالشهر السابق، بعد ارتفاعها بنسبة 0.9% في فبراير، مما يشير إلى أن الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة لا يزال قويا. وعادة ما تمارس اتجاهات الإنفاق القوية هذه ضغوطا تصاعدية على التضخم.

وتُرجح التوقعات نموًا أكثر تواضعًا بنسبة 0.4% على أساس شهري في أبريل، مما يشير إلى تباطؤ محتمل في إنفاق الأسر الأميركية.

علاوة على ذلك، من المقرر أن يعلن كبار تجار التجزئة في الولايات المتحدة مثل The Home Depot وWalmart عن أرباحهم الفصلية، مما يقدم تقييمات هامة للصحة العامة للقطاع.

إلى آسيا، ستكون بعض البيانات الاقتصادية الرئيسية من الاقتصادات الآسيوية الكبرى في دائرة الضوء، بما في ذلك الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول في اليابان، والإنتاج الصناعي الصيني ومبيعات التجزئة، والتوظيف الأسترالي.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com