logo
اقتصاد

ألمانيا.. التضخم عند أعلى مستوى في 25 عام.. و200 مليار يورو لمواجهة أسعار الطاقة

ألمانيا.. التضخم عند أعلى مستوى في 25 عام.. و200 مليار يورو لمواجهة أسعار الطاقة
تاريخ النشر:29 سبتمبر 2022, 01:38 م

ارتفع التضخم في ألمانيا في سبتمبر/أيلول لأعلى مستوى في أكثر من ربع قرن، بضغط من ارتفاع أسعار الطاقة التي لم تعد تدابير التهدئة تجدي معها نفعا.

وأضح مكتب الإحصاء الاتحادي اليوم الخميس أن أسعار المستهلك، المنسقة لجعلها قابلة للمقارنة مع بيانات التضخم من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، ارتفعت بنسبة 10.9% على أساس سنوي. وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاعا بعشرة بالمئة.

وهذه الزيادة هي الأعلى منذ عام 1996.

وترجع الزيادة في التضخم إلى صعود تكاليف الطاقة بنسبة 43.9% مقارنة بشهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي، بعد انتهاء عرض لخفض تذاكر النقل وضريبة الوقود بنهاية أغسطس/آب.

200 مليار يورو لتحديد سقف لأسعار الطاقة

فيما أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس تخصيص 200 مليار يورو لتحديد سقف لأسعار الطاقة وتخفيف العبء عن المستهلكين الناجم عن التضخم الذي يستمر بالارتفاع منذ غزو روسيا لأوكرانيا.

وأكد شولتس خلال مؤتمر صحفي في برلين في ختام مفاوضات حكومية حول اعتماد خطة دعم جديدة للقدرة الشرائية "الأسعار يجب أن تنخفض وستبذل الحكومة الألمانية قصارى جهدها لخفضها" للأسر والشركات على السواء.

وكان على الحكومة أن تشرح تفاصيل الآلية الجديدة التي تُضاف إلى تدابير دعم سابقة يبلغ مجموع قيمتها نحو 100 مليار يورو.

وقال وزير المال كريستيان ليندنر "نجد أنفسنا في حرب طاقة مرتبطة بالازدهار والحرية"، مشيرًا إلى أن الصندوق الجديد البالغة قيمته 200 مليار يورو لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة يمثّل "ردًا واضحًا للغاية على (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين مفاده.. أننا أقوياء اقتصاديا".

وتسبب ارتفاع أسعار موارد الطاقة والكهرباء منذ فترة الانتعاش ما بعد الجائحة وخصوصًا منذ بداية الحرب في أوكرانيا بأزمة طاقة غير مسبوقة منذ 50 عامًا تطاول العالم بأسره.

ووضعت عدة دول خططًا لدعم الأسر والشركات، وحددت سقفًا لأسعار الطاقة بينها فرنسا والمانيا.

وتدفع ألمانيا ثمنًا باهظًا لاعتمادها على الغاز الروسي الذي كان يمثل 55 %من وارداتها من الغاز قبل الحرب في أوكرانيا. ويبحث الاقتصاد الأوروبي حاليًا عن مصادر أخرى للإمداد.

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC