تقارير
تقارير

الضرائب الإضافية على السيارات الكهربائية.. هل تأتي بنتائج عكسية؟

على الرغم من أن العديد من الدول تحاول حث السائقين على اعتماد السيارات الكهربائية والتحول إليها في مسار تعزيز التحول للطاقة النظيفة، إلا أنهم يفرضون عليهم أيضًا ضرائب إضافية.

ففي أواخر فبراير، أعلنت مقاطعة ألبرتا الكندية أنها ستفرض في عام 2025 ضريبة تسجيل سنوية قدرها 200 دولار كندي (148 دولارًا أميركيًا أو 157 جنيهًا إسترلينيًا) على السيارات الكهربائية، بحسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وسيدفع السائقون الضريبة بالإضافة إلى رسوم التسجيل الحالية، وهو ما يعارضه العديد من المدافعين عن السيارات الكهربائية، خاصة في الوقت الذي يعمل فيه العديد من صناع السياسات في أميركا الشمالية بجد لإغراء السائقين باستخدام السيارات الكهربائية من خلال الإعفاءات الضريبية لمشتريات السيارات الكهربائية.

وبالتالي، قد تثني الرسوم الإضافية المستهلكين عن شراء سيارة كهربائية، لكن المشرعين يقولون إنه ليس إجراءً عقابيًا، بل محاولة لتوزيع تكلفة صيانة الطرق.

• مسألة عدالة

ففي ألبرتا، تتمثل أحد أكبر مصادر الإيرادات العامة الثابتة في ضريبة الوقود التي يتم فرضها قبل شحن البنزين إلى المحطة.

وتساعد هذه الأموال عادةً في دفع تكاليف الطرق والجسور والبنية التحتية العامة الأخرى، لذلك يرى وزير مالية ألبرتا، نيت هورنر، أن ضريبة المركبات الكهربائية هي ببساطة مسألة عدالة.

وقال هورنر بعد إصدار الميزانية: "بما أن سائقي السيارات الكهربائية لا يدفعون ضريبة الوقود بشكل واضح، فإن هذه الضريبة ستكون مساهمتهم في الحفاظ على صيانة الطرق الإقليمية ودعم الخدمات العامة الأخرى".

كما أشارت ميزانية حكومته أيضًا إلى وزن المركبات الكهربائية، والتي تميل إلى أن تكون أثقل من نظيراتها من محركات الاحتراق الداخلي (ICE) بسبب محركاتها الكهربائية وبطارياتها الكبيرة، كجزء من قرار الحكومة.

وبالتالي، ستحتاج المركبات الأثقل إلى دفع حصتها من الأضرار التي لحقت بالطرق.

وتتخذ ولايات قضائية أخرى، وخاصة داخل أميركا الشمالية، هذا النهج، على سبيل المثال، تتقاضى مقاطعة ساسكاتشوان الكندية مبلغًا إضافيًا قدره 150 دولارًا كنديًا (111 دولارًا؛ 87 جنيهًا إسترلينيًا) لتسجيل مركبة كهربائية.

وفي الولايات المتحدة، تفرض 24 ولاية رسوم تسجيل أعلى للمركبات الكهربائية، تتراوح من 50 دولارًا في هاواي، إلى 200 دولار في تكساس، كما تقوم ست ولايات، بما في ذلك جورجيا وأيوا وكنتاكي، بجمع الضرائب في محطات الشحن.

ويرى بعض المدافعين عن السيارات الكهربائية أن هذه الرسوم قصيرة النظر.

إذ قال تيم بوروز، رئيس جمعية المركبات الكهربائية في كندا: "على المدى الطويل، لا يوجد أي سبب على الإطلاق يمنع سائقي السيارات الكهربائية من دفع حصتهم من الضرائب".

وأضاف: "لكننا في مرحلة زمنية نحاول فيها تشجيع اعتماد السيارات الكهربائية، ومن الواضح أن هذا يؤدي إلى نتائج عكسية".

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com