التغير المناخي.. كيف انعكس على مبيعات شركات الملابس؟

التغير المناخي.. كيف انعكس على مبيعات شركات الملابس؟
التغير المناخي شبح يطارد مستقبل البشرية، ويهدد البيئة الحيوية والاقتصادية مترامية الأطراف بدءا من الزراعة وحتى الصناعة، لكن يبدو أن تفاصيل التأثير أدق من ذلك، لتصل إلى تهديد مستقبل صناعة "الملابس الشتوية".

وفي هذا السياق، صرح الرئيس التنفيذي لشركة كولومبيا للملابس، تيم بويل، لقناة "سي إن بي سي" الأميركية، بأن الشركة لا تزال تعتمد بشكل كبير على الطقس الشتوي للمبيعات.

وأردف أن الشركة، المعروفة بملابسها الشتوية، تبحث عن فرص للمغامرة تجاريا بعد الإبلاغ عن أرباح الربع الرابع المخيبة للآمال.

وتواجه كولومبيا، تحديات مع تزايد دفء الطقس، بعدما أكدت خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ (C3S) التابعة للاتحاد الأوروبي، أن العام الماضي كان العام الأكثر سخونة على الإطلاق، مما يترك مساحة أقل لملابس الشتاء.

وقال تيم بويل إن الشركة تركز على الابتكار للتنافس مع العلامات التجارية المنافسة للأحذية والملابس، وهو يتطلع أيضًا إلى تحديث العلامة التجارية للأحذية في كولومبيا لموسم الربيع القادم.

وأضاف بويل أنه "يمكننا إجراء تغييرات في العمل دون تغيير جذري، هذه الأنواع من الأشياء يمكن أن تبقينا مستقيمين، وفي الوقت الذي يواجه فيه العمل المزيد من التحديات أبرزها المناخ".

إلى البيانات، انخفضت أسهم كولومبيا بنسبة 0.87%، يوم الجمعة، بعد أن أعلنت الشركة عن أرباح أضعف من المتوقع.

وعلق بويل: "نحن سعداء بالطريقة التي انتهى بها العام، ولسنا سعداء للغاية بالأرقام، لكننا قمنا بتنظيف مخزوننا بطريقة مربحة ونحن ننتقل إلى العام المقبل وستتحسن الأمور".

وقالت الشركة في تقرير أرباحها إن ميزانيتها العمومية "لا تزال قوية"، ومع ذلك، فهي تتوقع أن يكون عام 2024 عامًا مليئًا بالتحديات حيث "يقدم تجار التجزئة الطلبات بحذر، ولا يزال عدم اليقين الاقتصادي والجيوسياسي مرتفعًا".

وعن الخطط المستقبلية، أوضح بوريل: "نخطط حاليًا لإضافة 300 مليون دولار أخرى أو نحو ذلك من التدفق النقدي المجاني في عام 2024 من خلال إدارة مخزوننا بشكل أكبر، لذلك قدمنا بعض الإرشادات".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com