logo
اقتصاد

سيؤول تنضم لعواصم المنتجات الفاخرة وسط تهافت عمالقة القطاع

سيؤول تنضم لعواصم المنتجات الفاخرة وسط تهافت عمالقة القطاع
تاريخ النشر:23 مايو 2023, 05:05 ص

تستثمر عمالقة الرفاهية الآن ببذخ في عاصمة كوريا الجنوبية سيؤول، التي تنضم إلى نادي العواصم المرغوبة في هذا القطاع، مثل باريس ونيويورك وطوكيو.

وتتنافس العلامات الفاخرة في هذه السوق النامية التي تعتبر نقطة انطلاق لغزو الأجيال الجديدة التي تعتاد على الرقمنة والتكنولوجيا الجديدة، وفقا لصحيفة لوفيغارو.

ومن هؤلاء النجوم في سوق العلامات الفاخرة، الرئيس التنفيذي لـLVMH برنارد أرنو، الذي يزور بانتظام سيؤول لقياس نبض هذا السوق المتطلب ويعتبر مختبر المستقبل، و"شانيل" التي جندت نجمة من مجموعة بلاك بينك كسفيرة لها.

والأرقام تتحدث عن ذاتها. فالكوريون الجنوبيون هم أكبر مستهلكين للرفاهية في العالم. ووفقا لتقرير حديث صادر عن جيه بي مورغان، فكل فرد ينفق 325 دولارًا سنويا، متقدمين على الأميركيين والصينيين.

وهذه السوق المتطورة التي يبلغ عدد سكانها 51 مليون نسمة تنفق أكثر فأكثر منذ عقد. وتسارعت هذه الشهية خلال الوباء، حيث زادت المبيعات بنسبة 24% في عام 2022، لتبلغ ذروتها عند 16.8 مليار دولار.

وأقدمت شركة غوتشي منذ بضعة أيام على تنظيم عرض مدهش في قلب العاصمة الكورية سيؤول حيث تتنافس الماركات الفاخرة الأوروبية لجذب اهتمام هذا السوق الذي يشهد نموا سريعا.

وبدأ العرض بقرع الطبول ثلاث مرات تحت أعمدة قصر غيونغبوك الذي كان مضيئا بأشعة زرقاء في قلب العاصمة.

وكان يتسارع نجوم البوب للجلوس على المقاعد المخصصة لكبار الشخصيات وذلك لحضور أول عرض للعلامات الفاخرة من عطور وحقائب يد وأزياء تم تنظيمه في هذا القصر الملكي الذي يعود تاريخه للقرن الرابع عشر ويقع وسط المدينة العملاقة التي تجذب كل الأنظار.

وتحت المظلات الحمراء المتشابكة مع اللون الأخضر، كشفت "غوتشي" النقاب عن مجموعتها الجديدة "كروز 2024" وهي تجمع بين الماضي والحداثة.

وكانت حقائب اليد باختلاف أشكالها وألوانها تتلألأ تحت أضواء اليد في أجواء هادئة تملؤها موسيقى مقتبسة من الفيلم "باراديز" الذي حصد "السعفة الذهبية" في مدينة "كان" الفرنسية.

وكانت غوتشي، العلامة التجارية الفلورنسية مبتهجة عندما انتزعت الإذن بالعرض في شبه الجزيرة هذه التي تفتخر بتاريخها، وكررت بأسلوب فخم وتراثي العرض الذي قدمه ماركت "لويس فويتون" الشهيرة على جسر يمتد فوق نهر هان الكبير.

وتحتفل غوتشي بمرور 25 عاما على حضورها في سوق كوريا الجنوبية التي تعد رابع أكبر اقتصاد في آسيا، وهي تسلط الضوء على دعمها للمصممين المحليين والحفاظ على التراث الفريد لهذا البلد، بحسب ما قال ماركو بيزاري الرئيس التنفيذي لشركة "كيرين غروب" الرائدة.

كما تولى العلامات التجارية الفاخرة لشركة لوي فويتون اهتماما بالغا بالكوريين الجنوبيين، بعد أن أصبحوا من العملاء المهمين.

وحققت أكبر علامة تجارية لشركة LVMH أكثر من مليار دولار من المبيعات في كوريا الجنوبية العام الماضي، إذ تهدف إلى الاستفادة من شعبية نجوم البوب BTS، الذين لديهم جيوش من المعجبين في جميع أنحاء العالم، ومشاهير، مثل ممثلة لعبة الحبار هويون جونغ، وهي أول عارضة أزياء على منصة العرض.

وأشاد بيترو بيكاري، الرئيس التنفيذي لشركة لوي فويتون، بكوريا الجنوبية باعتبارها "مركزا ثقافيا، لا يزال يجذب الانتباه العالمي".

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC