تقارير
تقاريرنساء صينيات يجلسن على أريكة في بكين -رويترز

أزمة تقاعد.. عقبة جديدة تهدد ثاني أكبر اقتصاد في العالم

يقف الاقتصاد الصيني أمام أزمة متفاقمة، وتُنذر البيانات والتوقعات بالمزيد من التدهور في المستقبل، إذ تشهد الصين أزمة تقاعد، حيث يجد قسم كبير من كبار السن أنهم لا يستطيعون التوقف عن العمل. 

وتوضح بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أنه من بين 734 مليون شخص يعملون في الصين، هناك 94 مليونًا، أو 13%، تزيد أعمارهم على 60 عامًا، وهو سن التقاعد في الصين، وفقا لموقع "بيزنس إنسايدر".

وينافس هذا العدد حصة العمال الذين هم في سن التقاعد في الولايات المتحدة، حيث يبلغ عمر 10% إلى 15% من العاملين 60 عاما أو أكثر.

وفي السنوات الماضية، ارتفعت نسبة كبار السن في القوى العاملة بشكل كبير داخل الصين، بعد أن كانت 8% فقط هي النسبة المسجلة في عام 2020.

ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الشيخوخة السكانية السريعة في الصين، كما قال تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن المسؤولين يتوقعون وصول 300 مليون شخص إلى سن التقاعد خلال السنوات العشر المقبلة.

ويمثل هذا العدد الضخم ما يقرب من نصف القوة العاملة في الصين، ولا يقل كثيرًا عن إجمالي سكان الولايات المتحدة، وفقا لموقع بيزنس إنسايدر.

* ضغط على الموارد

ومن جانب آخر، فرض اختلال التوازن الديموغرافي ضغطاً هائلاً على الإعانات الحكومية، خاصة بالنظر إلى ارتفاع معدل البطالة بين الشباب في الصين، مما يعني إضافة أموال أقل إلى مجموعة الموارد المتاحة لإبقاء الناس على قيد الحياة عند التقاعد. 

وذكرت وكالة رويترز أن المعاشات الشهرية في المناطق الحضرية تتراوح بين 3000 يوان إلى 6000 يوان، وهو ما يعادل 415 إلى 830 دولارًا أميركيا. وتبلغ دفعات المعاشات التقاعدية، كحد أدنى، 123 يوانًا شهريًا، أي ما يعادل 17 دولارًا. 

* أميركا في الطريق

ووفقا لبيزنس إنسايدر، يعكس هذا الوضع بعض ما يحدث في الولايات المتحدة، حيث يضطر عدد متزايد من كبار السن إلى العمل بعد سن التقاعد من أجل الاستمرار في دفع الفواتير. 

وتوضح بيانات التعداد السكاني لعام 2022، أن أكثر من 30 مليونا من جيل طفرة المواليد يقتربون من التقاعد دون مدخرات كافية، وأكثر من نصف الأميركيين الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا يحصلون على أقل من 30 ألف دولار سنويًا.

وفي الوقت نفسه، وجد مركز الميزانية وأولويات السياسة أن 38% من كبار السن الأميركيين كانوا سيعيشون تحت خط الفقر لولا مدفوعات الضمان الاجتماعي، على الرغم من أن مجلس أمناء الضمان الاجتماعي والرعاية الطبية قال في تقرير حديث إن البرنامج سيستمر. لن تكون قادرًا إلا على دفع المزايا الكاملة لمدة 11 عامًا أو نحو ذلك.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com