"نحتاج لتجارة عالمية حرة".. ألمانيا تحذر من إغلاق الأسواق

المستشار الألماني أولاف شولتز
المستشار الألماني أولاف شولتزرويترز
في ظل النقاش حول فرض رسوم جمركية عقابية على المنتجات الصينية، حذر المستشار الألماني أولاف شولتس من إغلاق الأسواق.

وخلال فعالية يوم غرفة التجارة والصناعة الألمانية في برلين اليوم الأربعاء، قال شولتس: "لا تؤدي السياسة الحمائية إلا إلى جعل كل شيء أكثر تكلفة في نهاية المطاف. ما نحتاجه هو تجارة عالمية عادلة وحرة. هذا ما أريد أن أقوله في هذه الأيام بالذات".

وأكد المستشار الألماني أن هذا الأمر مهم بشكل خاص للاقتصاد الألماني الذي واجه تحديات غير مسبوقة خلال العامين الماضيين منذ الهجوم الروسي على أوكرانيا. وقال: "وفي هذا الوضع، يجب علينا التأكد من أن الأسواق المفتوحة لا تتعرض للضرر".

وأمس الثلاثاء، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن رفع الرسوم الجمركية الخاصة على السيارات الكهربائية القادمة من الصين إلى 100%.

وتتهم الولايات المتحدة بكين بتشويه المنافسة من خلال تقديم إعانات حكومية كبيرة. ولنفس السبب، كانت المفوضية الأوروبية قد بدأت في العام الماضي في إجراء مراجعة لاتخاذ تدابير مضادة، ومن المتوقع صدور قرار خلال الأسابيع المقبلة.

ويرفض منتجو السيارات الألمان فرض رسوم جمركية عقابية لأنهم يخشون رد فعل انتقاميا من الصين، التي تعد السوق الأهم بالنسبة لقطاع صناعة السيارات في ألمانيا.

الصين ترد

وردا على ذلك، اتهمت الصين الرئيس الأميركي جو بايدن بفرض رسوم جمركية جديدة على بكين كجزء من حملة إعادة انتخابه وهددت بالانتقام.

ووفق بيان صادر عن وزارة التجارة في بكين "يتعين على الولايات المتحدة أن تقوم بتصحيح ممارساتها الخاطئة فورا وإلغاء الرسوم الإضافية المفروضة ضد الصين".

وأضاف البيان  أن الصين ستتخذ  "إجراءات حازمة للدفاع عن حقوقها ومصالحها" بعد أن قررت الولايات المتحدة اتخاذ هذه الخطوة بسبب "اعتبارات سياسية داخلية".

ووفق وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) فإن "زيادة الرسوم الجمركية المعلنة مؤخرا ما هي إلا بادرة رمزية، تحاول من خلالها إدارة بايدن التعامل بقوة مع الصين وسط تصاعد الحملة الانتخابية الشرسة للترشح للرئاسة الأميركية".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com