على خطى الفيدرالي.. المركزي العُماني يثبت أسعار الفائدة

المركزي العُماني
المركزي العُمانيرويترز
قرّر البنك المركزي العُماني الإبقاء على سعر الفائدة على عمليات إعادة الشراء للمصارف المحلية دون تغيير عند 6 %، وفقاً لموقع البنك.

وأشار المركز إلى أن ذلك جاء بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بتثبيت أسعار الفائدة دون تغيير عند نطاق يتراوح بين 5.25 % و 5.5%.

وأوضح البنك في بيانأن ذلك يأتي تماشيًا مع السياسة النقدية للبنك المركزي العُماني، التي تهدف إلى الحفاظ على نظام سعر الصرف الثابت للريال العُماني ومع هيكلة وطبيعة الاقتصاد العُماني.

وبحسب البنك يهدف أيضاً القرار استقرار الريال العُماني، والحد من هجرة رأس المال للخارج، وتعزيز الثقة بين المستثمرين بإزالة خطر تقلبات سعر الصرف.

وسعر إعادة الشراء هو سعر الفائدة الذي يسمح للمصارف بالحصول على سيولة نقدية قصيرة الآجل من البنك المركزي باعتباره الملاذ الأخير للإقتراض.

وعقب قرار الفيدرالي ، قررت بنوك مركزية في عدة دول خليجية تثبيت أسعار الفائدة عقب قرار الفيدرالي الأميركي بإبقاء سعر الفائدة على أرصدة الاحتياطي دون تغيير.

وفي يوليو قرر المركزي العُماني رفع الفائدة بواقع 25 نقطة أساس، ليصبح عند مستوى 6%.

قرار الفيدرالي

وأعلن الفيدرالي الأميركي أمس تثبيت أسعار الفائدة، لكنه غلظ موقفه إزاء التشديد النقدي، إذ من المتوقع أن يرفع سعر الفائدة مجددا بحلول نهاية العام وأن يشدد السياسة النقدية حتى 2024 بشكل أكبر من المتوقع سابقا.

ومثلما فعلوا في يونيو، يتوقع صناع السياسات في البنك المركزي في المتوسط أن يبلغ سعر الفائدة القياسي لليلة واحدة ذروته هذا العام في نطاق يتراوح بين 5.50 و5.75 بالمئة، أي ربع نقطة مئوية فوق النطاق الحالي، بحسب رويترز.

لكن توقعات البنك المركزي الفصلية المحدثة تشير إلى تراجع أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية فحسب في 2024 مقارنة بتوقعات هبوطها نقطة مئوية كاملة خلال اجتماع البنك المركزي في يونيو.

ومن المتوقع انخفاض مؤشر البنك الرئيسي لقياس التضخم إلى 3.3 بالمئة بحلول نهاية هذا العام وإلى 2.5 بالمئة في العام المقبل وإلى 2.2 بالمئة بحلول نهاية 2025.

وقالت لجنة السوق المفتوحة الاتحادية التي تحدد سعر الفائدة في بيان إن "التضخم لا يزال مرتفعا".

وشمل البيان توقعات تتضمن نموا اقتصاديا ونموا للوظائف أقوى من التوقعات السابقة، مع إبقاء احتمالات "الهبوط الناعم" للاقتصاد في الاعتبار.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com