الين الياباني يخطف الأنظار وسط أسبوع مليء باجتماعات البنوك المركزية

 الين الياباني والدولار
الين الياباني والدولار shutter stock
رويترز- تحرك الدولار بشكل طفيف في التعاملات الآسيوية، اليوم الاثنين، وسط ارتفاع الجنيه الإسترليني وانخفاض الين، بعد أن أدت عطلة يابانية وترقب مجموعة من الاجتماعات المقبلة للبنوك المركزية إلى حالة من الجمود في الأسواق.

ويعد اجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان المقرر يوم الجمعة هو الحدث الأبرز في آسيا هذا الأسبوع بعد أن أثار محافظه كازو أويدا تكهنات بأن البنك على وشك التحرك لوقف سياسته النقدية فائقة التيسير.

وخلال هذا الأسبوع أيضا يعقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) اجتماعا يوم الأربعاء من المتوقع أن يوقف فيه سياسته للتشديد النقدي، فيما من المحتمل أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة مرة أخيرة يوم الخميس.

أسعار العملات

استقر الين الياباني عند ما بين 147.63 و147.88 مقابل الدولار في ظل إغلاق الأسواق اليابانية بمناسبة عطلة وطنية.

وتراجع الين في الأيام التي أعقبت تصريحات أويدا بشأن التخلي عن أسعاء الفائدة السلبية، بنسبة 1.3% لترتفع خسائره في 2023 إلى أكثر من 11%.

وانخفض مؤشر الدولار قليلا إلى مستوى 105.23 نقطة، في حين ارتفع اليورو بنسبة 0.12%، ليصل إلى مستوى 1.0705 دولار.

وصعد الجنيه الإسترليني بنسبة 0.1% ليصل إلى مستوى 1.2395 دولار خلال اليوم.

وهبط الجنيه الإسترليني نحو 6% مقابل الدولار منذ منتصف يوليو، كما تراجع اليورو أكثر من 5% مع تباطؤ سوق العمل والاقتصاد في بريطانيا واقتصاد منطقة اليورو.

رفع الفائدة

ورفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة إلى نسبة 4% الأسبوع الماضي، لكنه قال إن هذا الرفع قد يكون الأخير.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية، وصعدت السندات لأجل عامين فوق عتبة 5% وبمقدار 25 نقطة أساس هذا الشهر، مدعومة بارتفاع الإنفاق الحكومي والتوقعات بأن يبقي مجلس الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول لكبح التضخم الذي لا يزال أعلى من المستهدف.

ومع إغلاق اليابان، لم يتم تداول سندات الخزانة النقدية اليوم الاثنين.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com