سوناك يغازل البريطانيين.. مجلس أعمال جديد وخفض للضرائب قبل الانتخابات

سوناك يغازل البريطانيين.. مجلس أعمال جديد وخفض للضرائب قبل الانتخابات
في إطار مساعي الحكومة البريطانية لتعزيز الاقتصاد، قبل الانتخابات العامة المقررة في وقت لاحق من العام الحالي، قرر رئيس وزراء بريطانيا، ريشي سوناك، تشكيل مجلس أعمال جديد وسط ترقب لخفض الضرائب.

وقالت وكالة بلومبرغ للأنباء إن المجلس الجديد، يضم الرؤساء التنفيذيين للشركات الكبرى المسجلة في لندن، مثل بي.تي جروب ويونيلفر ولويدز بانكنج جروب وآي.تي.في، وسيعقد اجتماعاته اعتبارا من الشهر المقبل مع سوناك. كما يضم المجلس المكون من 15 عضوا، رؤساء شركات جريجس لإنتاج النقانق وبارت ديفلوبمنتز للتشييد.

ويأتي التشكيل الجديد، بعد أن شكل سوناك مجلس أعمال في يوليو الماضي، في محاولة لإعادة بناء علاقات حزب المحافظين، الذي يقوده مع مجتمع الأعمال البريطاني.

ويسعى حزب المحافظين إلى المحافظة على وضعه التاريخي كحزب موال لقطاع الأعمال، في الوقت الذي يستقطب فيه حزب العمال المعارض، قادة الشركات والمؤسسات المالية في حي لندن سيتي، في حين يهاجم سجل المحافظين في ملف الاقتصاد.

يأتي ذلك في حين حذر صندوق النقد الدولي الحكومة البريطانية، من خفض الضرائب في الميزانية القادمة، لأنها تحتاج إلى مزيد من الأموال للاستثمار في الخدمات العامة  والسيطرة على الدين العام.

وجاء تحذير صندوق النقد أمس، قبل شهر تقريبا من إعلان جيرمي هانت وزير الخزانة البريطاني، عن مشروع الميزانية الجديدة، فيما يعرف باسم بيان الربيع المالي، وهو آخر بيان مالي حكومي رئيسي قبل  الانتخابات العامة المقررة، في وقت لاحق من العام الحالي.

ومن المتوقع أن تعلن وزارة الخزانة البريطانية في بيان الميزانية عن سلسلة تخفيضات ضريبية، في محاولة لاستعادة ثقة الناخبين، في الوقت الذي تراجعت فيه شعبية حزب المحافظين الحاكم، لصالح حزب العمال المعارض.

وقال متحدث باسم صندوق النقد ومقره واشنطن، إن المحافظة على خدمات عامة جيدة، وضخ الاستثمارات العامة الحيوية، لتعزيز النمو الاقتصادي وخفض عجز الميزانية إلى صفر، يحتاج إلى زيادة الإنفاق العام على المدى المتوسط، مقارنة بمستويات الإنفاق، التي تطرحها الحكومة في خططها الحالية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com