هجمات البحر الأحمر.. شركات الملابس الرياضية تعاني

أديداس تعلن تأثرها باضطراب حركة الشحن في البحر الأحمر
أديداس تعلن تأثرها باضطراب حركة الشحن في البحر الأحمررويترز
امتدت تداعيات هجمات البحر الأحمر، التي تقودها جماعة الحوثي اليمنية ضد حركة السفن التجارية لتضرب قطاعات جديدة من الصناعة العالمية، فقد أعلنت شركة "أديداس الألمانية" أنها تعاني في عمليات الشحن وتكاليف التسليم، ومن المتوقع أن يؤثر ذلك على ارباح الشركة.

وقال بيورن جولدن، الرئيس التنفيذي لشركة أديداس اليوم الخميس، في اتصال مع محللين، إن اضطرابات الشحن في البحر الأحمر لها تأثير سلبي على هامش الربح الإجمالي، مضيفا أن أسعار الشحن المرتفعة بشدة تؤدي لزيادة التكاليف ويسبب تأخير الشحن بعض المشكلات في التسليم.

وأضاف جولدن: "في الوقت الحالي، ترتفع الأسعار الفورية بشدة مرة أخرى، لذا إذا لم يكن لديك عقد طويل الأجل أو شحنت أكثر من عقدك، أو تحتاج إلى تسريع شيء ما فستكون هناك تكلفة زائدة بسبب ذلك".

وأوضح أن هناك تأخيرا حاليا لثلاثة أسابيع تقريبا، مما يسبب بالطبع بعض "المشكلات في التسليم" خاصة للسوق الأوروبية. لكنه لا يتوقع أن يستمر التأثير على عمليات الشركة  لفترة طويلة.

وتتجنب شركات الشحن المرور من قناة السويس بسبب الهجمات على السفن في منطقة البحر الأحمر، وتغير مسارها لتدور حول الطرف الجنوبي لأفريقيا مما يؤخر وصول الملابس والأحذية إلى أوروبا من المصانع في آسيا.

وتعد شركة أديداس من عمالقة صناعة الملابس والتجهيزات الرياضية في العالم بحجم مبيعات وصل في عام 2022 إلى 19.5  مليار دولار لتحل ثانية على قائمة كبرى شركات هذا القطاع بعد الأميركية "نياكي" التي حققت مبيعات في نفس العام  بأكثر من 40 مليار دولار.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com