القطاع المصرفي الإماراتي يجتذب ودائع ادخارية جديدة بـ6.8 مليار دولار

مصرف الإمارات المركزي
مصرف الإمارات المركزي
استقطبت الودائع الادخارية في القطاع المصرفي بالدولة، باستثناء الودائع بين البنوك، نحو 25 مليار درهم ( 6.8 مليار دولار) لتصل إلى 270.48 مليار درهم في نهاية يناير الماضي، مقارنة بنحو 245.54 مليار درهم في يناير 2023، بنمو سنوي 10.2%، وفق أحدث إحصائيات مصرف الإمارات المركزي.

وبحسب الإحصائيات، استحوذت العملة المحلية "الدرهم"، على النصيب الأكبر من الودائع الادخارية بنحو 82% أو ما قيمته 222.01 مليار درهم، بينما بلغ نصيب العملات الأجنبية ما نسبته 18% بما قيمته 48.4 مليار درهم، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

وشهدت الودائع الادخارية في البنوك نمواً ملحوظاً خلال السنوات الماضية ارتفاعاً من 152 مليار درهم في نهاية 2018 ووصولاً إلى 172.2 مليار درهم في 2019، و215.2 مليار درهم في 2020، و241.8 مليار درهم في 2021، و245.8 مليار درهم في 2022.

الودائع تحت الطلب

وأوضحت الإحصائيات أن الودائع تحت الطلب ارتفعت إلى 1.001 تريليون درهم نهاية يناير الماضي، بنمو على أساس سنوي بنسبة 9.5% مقابل 914.74 مليار درهم في يناير 2023، بزيادة تعادل 86.6 مليار درهم.

وتوزعت الودائع تحت الطلب، بواقع 720.55 مليار درهم بالعملة المحلية "الدرهم" بحصة تعادل 72%، ونحو 280.8 مليار درهم بالعملات الأجنبية بنسبة 28%.

وواصلت الودائع تحت الطلب، نموها خلال السنوات الماضية ارتفاعاً من 577.6 مليار درهم في نهاية 2018 وصولاً إلى 599.6 مليار درهم في نهاية 2019، و696.8 مليار درهم في نهاية 2020، و848 مليار درهم في 2021، و907.3 مليار درهم في 2022.

الودائع لأجل

ووفق نشرة المصرف المركزي، وصلت الودائع لأجل إلى 796.9 مليار درهم نهاية يناير الماضي، بارتفاع على أساس سنوي بنحو 30.3% مقارنة بنحو 611.69 مليار درهم في يناير 2023، بزيادة تعادل 185.2 مليار درهم.

وحازت العملة المحلية "الدرهم"، على النصيب الأكبر من الودائع لأجل بنحو 60% أو ما قيمته 474.88 مليار درهم، بينما بلغ نصيب العملات الأجنبية نحو 40% بقيمة 322.04 مليار درهم.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com