تركيا وروسيا تبحثان ممرات بديلة لصادرات الحبوب الأوكرانية

صادرات الحبوب
صادرات الحبوبshutterstock
أعلن وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، أمس الأحد، بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيبحث آلية جديدة للسماح بصادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته المرتقبة لتركيا.

وأوضح مسؤول تركي في وقت سابق بأنه من المتوقع أن يزور بوتين تركيا يوم 12 فبراير للقاء أردوغان فيما ستكون أول زيارة للزعيم الروسي إلى دولة عضو في حلف شمال الأطلسي منذ الأزمة الأوكرانية الروسية في فبراير من عام 2022".

وقال فيدان في مقابلة مع محطة تلفزيون تركية خاصة: "إن هناك جهودا لإيجاد طرق جديدة لنقل الحبوب الأوكرانية إلى الأسواق العالمية" وفق رويترز.

وأضاف، اتفاق الحبوب السابق عمل ضمن آلية معينة، والآن رأينا أن هناك إمكانية للسير بآلية مختلفة، الآن هناك جهود لتجسيد هذا الاحتمال"، مضيفا أن أردوغان سيثير هذه القضية في اجتماعه مع بوتين في تركيا.

وسعت أنقرة إلى إقناع روسيا بالعودة إلى اتفاق مبادرة حبوب البحر الأسود الذي انسحبت منه موسكو في يوليو 2023 بعد عام من تطبيقه.

وتم التوصل إلى الاتفاق بوساطة الأمم المتحدة وتركيا لتوفير ممر آمن للصادرات من الموانئ الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وكانت قد وقعت كييف وموسكو في يوليو 2022، برعاية تركيا والأمم المتحدة مبادرة حبوب البحر الأسود، التي خففت أزمة الغذاء العالمية الناتجة من الحرب في أوكرانيا، عبر السماح بتصدير ما يقرب من 25 مليون طن من الذرة والقمح وحبوب أخرى.

وكانت قوى غربية، في وقت سابق، قد فرضت عقوبات على روسيا بسبب الحرب في أوكرانيا، وبينما لا تخضع صادراتها من المواد الغذائية والأسمدة للعقوبات، تقول موسكو إن القيود المفروضة على المدفوعات والخدمات اللوجستية وقطاعات التأمين، تشكل عائقاً أمام مثل هذه الشحنات.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com