الإمارات والصين تجددان سريان اتفاق تبادل العملات

جانب من توقيع الاتفاقية
جانب من توقيع الاتفاقيةوام
وقع مصرف الإمارات المركزي وبنك الصين الشعبي، اليوم الثلاثاء، اتفاقية تمديد سريان مقايضة عملات البلدين، ومذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الفني والتقني في مجال تطوير العملة الرقمية للبنوك المركزية.
أهداف الاتفاقية

ويهدف تجديد اتفاقية مقايضة عملات البلدين، التي تصل قيمتها الاسمية إلى 18 مليار درهم، (35 مليار يوان صيني) أو 4.89 مليار دولار لمدة 5 سنوات، إلى تنمية التعاون المالي والتجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، من خلال تسهيل توفير السيولة بالعملة المحلية للأسواق المالية، لتسوية المعاملات المالية والتجارية عبر الحدود بطريقة أكثر فاعلية وكفاءة.

كما تهدف مذكرة التفاهم الموقعة الى تطوير العملة الرقمية للبنوك المركزية، وتعزيز التعاون بين مصرف الإمارات المركزي ومعهد العملات الرقمية التابع لبنك الصين الشعبي في مجال التكنولوجيا المالية، وتبادل المعلومات حول أفضل الممارسات واللوائح التنظيمية المتعلقة بالعملات الرقمية، ودعم تنفيذ المبادرات والمشاريع المشتركة بين الطرفين، ومنها مشروع" الجسر"، لتطوير منصة تسمح باستخدام عملات رقمية متعددة للبنوك المركزية، بغية تسهيل المدفوعات التجارية عبر الحدود وجعلها فورية وأكثر أماناً، وفق وام.

كما تشمل المذكرة، التعاون في مجال التدريب وتنمية المهارات الفنية للمتخصصين لدى الطرفين وتبادل الزيارات الثنائية لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

التكنولوجيا المالية

وقال خالد محمد بالعمى، محافظ مصرف الإمارات المركزي: "يعكس قرار تجديد اتفاقية مقايضة العملات بين الإمارات الصين وتوقيع مذكرة التفاهم مع شركائنا في جمهورية الصين الشعبية، عمق العلاقات القوية بين البلدين الصديقين، ويجسد التزام المصرف المركزي بترسيخ الشراكة مع الجانب الصيني في المجالات المالية والتجارية والاستثمارية".

وأضاف، نتطلع إلى تطوير التعاون والعمل المشترك مع شركائنا بشأن ابتكارات وحلول التكنولوجيا المالية والعملة الرقمية للبنوك المركزية لدعم نمو اقتصادنا ومجتمعنا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com