تقارير
تقارير

القمة العالمية للحكومات في دبي.. كل ما تريد معرفته

أعلنت مؤسسة القمة العالمية للحكومات، عن أجندة الدورة الجديدة من القمة العالمية للحكومات، التي تعقد تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل" وتنطلق في الفترة من 12 حتى 14 فبراير الحالي في دبي.

وتستشرف النسخة الجديدة من القمة، الفرص والتحديات المستقبلية وأبرز التحديات التي يواجهها العالم في جملة من القضايا الملحة، كما تناقش سبل الوصول إلى رؤى مشتركة، للارتقاء بالعمل الحكومي وتوثيق التعاون بين حكومات العالم، وتبادل الخبرات والتركيز على قصص ونماذج ملهمة في العمل الحكومي، تركت آثاراً إيجابية وأحدثت تغييراً حقيقياً في واقع دولها ومجتمعاتها، وفق وكالة الأنباء الإماراتية.

وتجمع القمة العالمية للحكومات، 120 وفداً حكومياً، وأكثر من 85 منظمة دولية وإقليمية ومؤسسة عالمية، إضافة إلى نخبة من قادة الفكر والخبراء العالميين، وبحضور أكثر من 4000 مشارك.

6 محاور رئيسية

وتضم القمة العالمية للحكومات في دورتها الجديدة 6 محاور رئيسية، و15 منتدى عالمياً تبحث التوجهات والتحولات المستقبلية العالمية الكبرى، في أكثر من 110 جلسات رئيسية حوارية وتفاعلية، يتحدث فيها 200 شخصية عالمية، من الرؤساء والوزراء والخبراء والمفكرين وصناع المستقبل، إضافة إلى عقد أكثر من 23 اجتماعاً وزارياً وجلسة تنفيذية، بحضور أكثر من 300 وزير.

وتسجل الدورة الحالية من القمة العالمية للحكومات، إضافة نوعية إلى أجندتها، تتمثل في استضافة نخبة متميزة من علماء العالم الحائزين على جائزة نوبل في مختلف التخصصات العلمية، ما يرسخ مكانتها كمنصة عالمية لأصحاب العقول وصناع القرار وجميع المؤثرين، وبما ينسجم مع رسالتها المتمثلة في التركيز على أولوية الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات العالمية، والارتقاء بحياة المجتمعات والحضارة الإنسانية.

وتطلق القمة العالمية للحكومات 25 تقريراً استراتيجياً بالتعاون مع شركاء المعرفة، من مراكز الفكر والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، بهدف دراسة التوجهات العالمية في مختلف القطاعات، وتقديم استراتيجيات حكومية قابلة للتنفيذ.

كما تستضيف القمة العالمية للحكومات نقاشات وحوارات عالمية، هادفة لاستشراف تشكيل حكومات المستقبل، حيث تتضمن هذه الحوارات اجتماعات الطاولة المستديرة، التي تجمع قادة الدول والمسؤولين الحكوميين العالميين، والمنظمات الدولية وقادة الفكر والقطاع الخاص، بما يضمن تعزيز التعاون الدولي وتحديد الحلول المبتكرة للتحديات المستقبلية، واستشراف أبرز الفرص وإلهام الجيل المقبل من الحكومات.

وستُعقد خلال القمة اجتماعات وزارية رفيعة المستوى، منها الاجتماع الوزاري للوزراء المعنيين بالتنمية المستدامة، واجتماع وزاري لمناقشة ملامح الجيل القادم من حكومات المستقبل، واجتماع وزراء المالية العرب، واجتماع تشاوري مع وزراء العمل بدول مجلس التعاون الخليجي، واجتماع وزراء الطاقة لمناقشة مستقبل الطاقة الهيدروجينية.

وتقدم الدورة الحالية من القمة العالمية للحكومات عدة جوائز عالمية، تقديراً لوزراء الحكومات وممثلي القطاع الخاص والمبتكرين والمبدعين، لمساهماتهم الاستثنائية في بناء مجتمع أفضل للبشرية، وتشمل جائزة أفضل وزير في العالم، وجائزة دبي الدولية لأفضل ممارسات التنمية المستدامة، وجائزة ابتكارات الحكومات الخلاقة، والجائزة العالمية لأفضل التطبيقات الحكومية، وجائزة التميز الحكومي العالمي.

كما ستطلق القمة العالمية للحكومات ضمن أعمالها هذا العام، المسح العالمي للوزراء، حيث تدعو وزراء العالم للمساهمة بأفكارهم حول القضايا العالمية الحاسمة، والمشاركة في تعزيز الحلول التعاونية.

الارتقاء بالعمل الحكومي

وأكد محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات، أن القمة تترجم رؤى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في استشراف المستقبل، والمساهمة في بناء استراتيجية عالمية مشتركة، لتطوير الرؤى للارتقاء بالعمل الحكومي ورفده على الدوام بالأفكار الجديدة، والأدوات المعرفية والخبرات القادرة على إحداث التغيير الحقيقي في حياة الدول والمجتمعات.

وقال إن "القمة العالمية للحكومات 2024، فرصة نموذجية لصياغة تصورات موحدة، لمواجهة المستجدات العالمية، ومناقشة آفاق التعاون بين الحكومات، في سياق الجهود الدولية لإيجاد الحلول المبتكرة للقضايا التنموية والإنسانية الملحة، ووضع الخطط الاستباقية لتحديات المستقبل، وتبادل الخبرات، بما يساهم في تحقيق الاستقرار الاجتماعي، وتلبية تطلعات الأجيال القادمة وبناء غد أفضل للبشرية".

وأضاف محمد بن عبدالله القرقاوي: "تكتسب القمة العالمية للحكومات زخماً جديداً كل عام، حيث تشهد الدورة الحالية مشاركة أكثر من 25 رئيس دولة وحكومة، و120 وفداً حكومياً وأكثر من 85 منظمة دولية وإقليمية ومؤسسة عالمية، إضافة إلى نخبة من قادة الفكر والخبراء العالميين، وبحضور أكثر من 4000 مشارك، ما يرسخ مكانة القمة باعتبارها منصة عالمية لتطوير العمل الحكومي وتوثيق الشراكة بين حكومات العالم".

اليوم التمهيدي

وتنطلق أعمال اليوم التمهيدي للقمة العالمية للحكومات 2024، يوم الأحد 11 فبراير الجاري، بانعقاد منتدى المالية العامة للدول العربية، والاجتماع العربي للقيادات الشابة، وذلك بمشاركة واسعة من كبار المسؤولين والخبراء ومستشرفي المستقبل وصنّاع القرار وقادة الفكر وعدد من المنظمات الدولية.

ويشهد منتدى المالية العامة للدول العربية حوارات تنموية شاملة، تركز على تعزيز الاقتصاد والمالية العربية، ونقاشات موسعة حول أهمية دعم قطاع الطاقة وشبكات الأمان الاجتماعي، إضافة إلى دراسة المنهجية المتبعة في وضع الميزانية العمومية، بهدف رفع قيمة الأصول العامة وتحصيل الإيرادات من خلال إصلاحات الإدارة الضريبية.

ويستعرض "الاجتماع العربي للقيادات الشابة" مجموعة من أبرز المبادرات والتجارب، والدراسات الشبابية على مستوى الوطن العربي، المعنية بالتمكين وبناء القدرات وصقل المهارات، بما يساهم في تعزيز مشاركة الشباب في عملية التنمية المستدامة على مستوى العالم العربي، كما يناقش الاجتماع دور القيم في تعزيز عناصر الهوية الوطنية لدى الشباب.

ويسلط الاجتماع الضوء على قيم التلاحم المجتمعي، والذي يعتبر ركيزة أساسية لبناء مجتمعات قوية ومستدامة، من خلال إشراك الشباب في الجهود الرامية لتعزيز القواسم المشتركة بين مكونات المجتمع، المرتبطة بالهوية واللغة والتراث الثقافي.

مشاركة عالمية

وتشهد القمة العالمية للحكومات، حضور عدد من رؤساء الدول من بينهم رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الصديقة، والذي يشارك في جلسة بعنوان حوار مع ضيف الشرف رئيس الجمهورية التركية، فيما يتحدث خلال جلسة رئيسية ضمن اليوم الأول من القمة بول كاغامي، رئيس جمهورية رواندا، كذلك يلقي ويليام روتو، رئيس جمهورية كينيا كلمة رئيسية خلال اليوم الثاني، كما يشهد اليوم نفسه مشاركة فخامة صادر جباروف رئيس جمهورية قيرغيزستان خلال جلسة رئيسية.

ويتحدث كذلك خلال جلسة رئيسية يشهدها اليوم الثاني من القمة كل من محمد مويزو، رئيس جمهورية المالديف، وبريثفيرا جسينج روبون، رئيس جمهورية موريشيوس، ووافل رامكا لاوان، رئيس جمهورية سيشل، وأندريه راجولينا، رئيس جمهورية مدغشقر.

كما يتحدث خلال جلسة رئيسية يشهدها اليوم الثالث من القمة العالمية للحكومات، فوستان آرشانج تواديرا، رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى.

وفي جلسة خاصة خلال اليوم الختامي يتحدث الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية.

كما تشارك الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، في جلسة بعنوان رؤية حكومية جديدة لصناعة الإبداع، يشهدها اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات.

وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة عدد من رؤساء الحكومات، من بينهم ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند، الذي يتحدث خلال جلسة رئيسية للدولة ضيف شرف القمة، ويلقي كل من مصطفى مدبولي، رئيس وزراء جمهورية مصر العربية، كلمة رئيسية خلال اليوم الأول من القمة، كما يشهد اليوم الأول من القمة مشاركة كل من محمد شياع السوداني، رئيس وزراء جمهورية العراق، ومانويل ماريرو كروز، رئيس وزراء جمهورية كوبا، ومسرور بارزاني، رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، في جلسات رئيسية يشهدها الحدث.

ويشهد اليوم الثاني من القمة مشاركة كل من إيدي راما رئيس وزراء جمهورية ألبانيا، وتوني بلير، رئيس الوزراء الأسبق لبريطانيا، خلال جلسة بعنوان هل تستطيع التكنولوجيا تشكيل مستقبل الأمم؟

ويستضيف اليوم الثالث من القمة حواراً مع عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الليبية، فيما يشارك ديفيد سينجه، رئيس وزراء جمهورية سيراليون، في جلسة بعنوان كيف نجعل التمكين الإنساني أساساً للتطور الحضاري؟

وتبدأ فعاليات اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات، بكلمة افتتاحية لمحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، رئيس القمة العالمية للحكومات.

كما يشارك الشيخ سالم القاسمي، وزير الثقافة، وداستي جنكينز، الرئيس التنفيذي للشؤون الحكومية في Spotify، خلال جلسة بعنوان "مستقبل الصناعات الإبداعية.. كيف يمكن للحكومات تنمية المواهب"، والتي يشهدها اليوم الأول من القمة.

ويحاور عمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد نائب رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات، خلال اليوم الأول من القمة جنسن هوانغ، المؤسس والرئيس التنفيذي، NVIDIA، خلال جلسة بعنوان "من سيقود مستقبل الذكاء الاصطناعي؟، فيما يحاور معاليه في اليوم الثاني سام ألتمان الرئيس التنفيذي لشركة OpenAl، في جلسة بعنوان حوار مع مطور ChatGPT.

ويتحدث خلال اليوم الثاني من القمة د. أحمد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، عن أزمة التعليم، وكيف تمكن الحكومات أجيال المستقبل، بمشاركة معالي كريستينا كالاس، وزيرة التعليم والبحث في جمهورية إستونيا، وراج إيشامبادي رئيس معهد إلينوي للتكنولوجيا، وجو ليماندت، مدير شركة alpha.school.

توجهات مستقبلية

ويشهد اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات، عدداً من الجلسات، التي تبحث أبرز التوجهات المستقبلية في القطاعات الأكثر ارتباطاً بحياة الإنسان، منها جلسة بناء حضارات الغد.. هل هي قابلة للصمود؟ والتي يتحدث فيها البروفيسور كلاوس شواب المؤسس ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، وجلسة بعنوان الطيران ومعضلة الانبعاثات.. هل من توازن في الأفق؟

ويتحدث خلالها خوان كارلوس سالاسار، الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي "الإيكاو"، وغيوم فوري الرئيس التنفيذي لـ Airbus، والسير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، إضافة إلى كلمة رئيسية يلقيها معالي د. تيدروس غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية.

كما يشهد اليوم الأول جلسات بعنوان "كيف سيشكل الذكاء الاصطناعي المشهد الاقتصادي العالمي؟" ويتحدث فيها بينغ شياو الرئيس التنفيذي لمجموعة G42، وجلسة الاستثمار وعوائد المستقبل.. في عالم متقلب ويتحدث فيها جورج والكر، الرئيس التنفيذي لـNeuberger Berman، وجلسة أين سنشهد أفضل ازدهار اقتصادي في العالم؟ ويتحدث خلالها معالي د. سيدي ولد نام المدير العام للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، وسعادة د. عبدالحميد الخليفة المدير العام لصندوق أوبك، ود. هايكي هارماجارت المديرة التنفيذية للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ود. سمير ساران رئيس Observer Research Foundation.

وفي مجموعة جلسات تناقش المستقبل الرقمي يتحدث شون إدواردز، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في Bloomberg، في جلسة بعنوان هل الحكومات جاهزة للمستقبل الرقمي؟، كما يتحدث معالي فلوريان تورسكي، وزير التحول الرقمي في جمهورية النمسا، ومسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من &e، في جلسة بعنوان سباق الحكومات.. بين مواكبة التشريعات والتطور التكنولوجي.

ويشارك في جلسة "كيف توازن الحكومات بين الازدهار المجتمعي والخوف من التكنولوجيا؟" جيدرة بالتشيتيتي مستشارة حكومة جمهورية ليتوانيا، ومايك سيسيليا، نائب الرئيس التنفيذي في Oracle، وجورج لي رئيس مكتب الابتكار التطبيقي وعضو لجنة إدارة Goldman Sachs.

كما يشهد اليوم الأول مجموعة من الجلسات التي تدور حول الحوكمة والخوارزميات وهي، جلسة كيف نمكن العبقرية البشرية في عالم الخوارزميات؟ ويتحدث خلالها إجناسيو غارسيا الفيس الرئيس التنفيذي لـArthur D. Little. وجلسة بعنوان كيف تتبنى الحكومات أساليب مبتكرة للحياة؟ ويتحدث خلالها سيت جيرسون الرئيس التنفيذي لـ Survios، ولورين سيليج الشريك في Shake and Bake Productions.

وفي جلسة بعنوان "كيف تسخر الحكومات التطور التكنولوجي في خدمة المجتمعات؟ يتحدث د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جمهورية مصر العربية، والبروفيسور مصطفى سيسه، أستاذ التعلم الآلي في المعهد الإفريقي للعلوم والرياضيات، والمهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية.

وفي جلسة بعنوان "مستقبل القطاع المصرفي.. من الذهب إلى البيانات"، يتحدث بيل وينترز، الرئيس التنفيذي لـ Standard Chartered، وبرنارد منساه رئيس Bank of America، وفي حوار مع رئيس البنك الدولي يتحدث أجاي بانغا رئيس المجموعة، خلال جلسة بعنوان "كيف نعظم أثر جهودنا التنموية؟، كما تشارك معالي كريستينا غورغيفا المدير العام لصندوق النقد الدولي في جلسة حوارية.

وفي جلسة بعنوان "هل يمكن للذكاء الاصطناعي الاستغناء عن البشر"، يتحدث جوناثان روس الرئيس التنفيذي ومؤسس Groq، ويشارك في جلسة "دروس في الابتكار.. من القطاع الخاص للحكومات" أليسو بولكفادزه، عازفة البيانو العالمية، وفنانة اليونسكو من أجل السلام، ورئيس لجنة الثقافة بالبرلمان الجورجي، وسيريفكان أوزكان، الرئيس التنفيذي للإبداع في Nike.

ويتحدث يوجين كاسبرسكي الرئيس التنفيذي لـKaspersky، في جلسة بعنوان "كيف نضبط البوصلة الأخلاقية للذكاء الاصطناعي؟"، وعن "خصوصية البيانات وهل نحن في أمان؟" تدور جلسة يتحدث فيها مارك روتنبرغ الرئيس ومؤسس Center for Al and Digital Policy.

وعن الشراكة بين الحكومة والمواطن في صنع القرار، تدور جلسة السيناتور كيفين توماس سيناتور ولاية نيويورك، وجون كليفتون الرئيس التنفيذي لـ Gallup، وليزا ويتر الشريك المؤسس في Apolitical. في حين يتحدث هيرو ميزونو، الخبير في مجال الاستدامة، عضو مجلس إدارة هارلي دافيدسون، في جلسة بعنوان كيف نفعل الشراكات نحو الاستثمارات المستدامة؟.

وتجيب تري ريسماريني، وزيرة الشؤون الاجتماعية في جمهورية إندونيسيا، ونك ستودر، الرئيس التنفيذي لـ Oliver Wyman، في جلسة عن سؤال: الاستشراف الحكومي.. كيف نوائم بين السياسات والمستقبل؟، فيما يجيب في جلسة أخرى موريس ليفي، رئيس مجلس إدارة مجموعة Publicis، عن تساؤل يدور حول كيف نصمم الهوية الوطنية للحكومات في عصر الذكاء الاصطناعي؟

من جانبهم، يجيب في جلسة ثالثة كل من خلدون خليفة المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة مبادلة للاستثمار، وستيفن باليوكا مؤسس Bain Capital، ومالك فريق Boston Celtics، وروس بيرو الابن رئيس مجلس إدارة Perot Group، عن تساؤل حول من سيرسم مسارات استثمارات المستقبل.

ويتحدث ماتياس كورمان، الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، في جلسة بعنوان مواكبة التغيرات الاقتصادية.. رؤية عالمية لمستقبل متجدد، فيما يتحدث في جلسة أخرى الصحافي والناقد الأمريكي تاكر كارلسون، عن رؤيته لمستقبل السرد القصصي.

حلول مبتكرة

ويشهد اليوم الثاني من القمة العالمية للحكومات عدداً من الجلسات، التي تسعى إلى وضع الحلول المبتكرة للتحديات المستقبلية، عبر خطط استراتيجية تسهم في توجيه السياسات وتحديد الأولويات بالشكل الأمثل. وتحت عنوان هل سيقودنا الذكاء الاصطناعي إلى نهاية العالم؟ يتحدث د. يان ليكون، الحائز على جائزة Turing، ونائب الرئيس وكبير علماء الذكاء الاصطناعي في Meta. فيما تدور جلسة معالي مختار ديوب، مدير عام مؤسسة التمويل الدولية IFC، حول التمويل التنموي.. هل هو الحل؟

وضمن اليوم الثاني للقمة يتم تنظيم جلسة بعنوان رؤية إقليمية للفرص والتحديات المستقبلية، والتي تجمع معالي أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، ومعالي جاسم البديوي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ويتضمن اليوم الثاني أيضاً مجموعة من الجلسات التي تتناول تصميم مدن المستقبل، فتحت عنوان "الوجه الجديد للمدن وملامح التنمية الشاملة"، يتحدث أخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وفي جلسة بعنوان "ما هي معادلة التوازن بين التعمير والتخضير في المدن؟" يشارك مايكل ميهافي عالم وخبير في مجال المدن، أما جلسة "كيف نصمم المدن الخالدة؟ دروس من التاريخ"، فتشهد مشاركة كوتشاكورن فوراكوم الرئيس التنفيذي لـ Porous City Network، والبروفيسور كارلو راتي مدير مختبر Senseable City Lab MIT.

فيما يجيب جوبين بيغيرت المؤسس والرئيس التنفيذي لـJoby Aviation عن تساؤل هل يكمن مستقبل التنقل في السماء؟

كما يشهد اليوم الثاني عدداً من الجلسات التي تدور حول التحولات الجيوسياسية، حيث يلقي كلمة رئيسية حول هذا المحور راشد ميريدوف، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية ترکمانستان، فيما يجيب البروفيسور إيان بيغ من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، عن تساؤل هل سينجو العالم في القرن القادم؟، في حين يشارك سيباستيان كورتس المستشار الثلاثون لجمهورية النمسا، والبروفيسور جورج بابا كونستانتينو، عميد التعليم التنفيذي في معهد الجامعة الأوروبي، في جلسة بعنوان "بين العالمية والوطنية.. مسارات واستراتيجيات حكومات المستقبل".

فيما يستشرف عدد من جلسات اليوم الثاني الآفاق المستقبلية للعلوم، فتحت عنوان "الإبداع الفكري .. عملة عصرنا القادم" يتحدث د. داريو جيل، نائب الرئيس ومدير الأبحاث في IBM، في حين يشارك في جلسة بعنوان "الإنجازات الكبرى والاختراقات العلمية.. حوار مع الحائزين على جائزة نوبل"، كل من مايكل ليفيت، الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء (2013) والسير ريتشارد ج. روبرتس، الحائز على جائزة نوبل في الفسيولوجيا (1993). وفي جلسة بعنوان "حوكمة الاكتشافات العلمية.. هدفنا العالمي الجديد"، يتحدث توماس كاهيل مؤسس Newpath، وجيم براير المؤسس والرئيس التنفيذي لـ Breyer Capital.

وضمن اليوم الثاني للقمة، يتم تنظيم عدد من الجلسات، بمشاركة رؤساء منظمات دولية وصناع قرار وقادة حكوميين، فتحت عنوان هل نتجه نحو مصادر لا متناهية للطاقة؟ يتحدث رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فيما يجيب هيثم الغيص الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك خلال جلسة عن سؤال "هل سيبقى اقتصاد العالم مرهوناً بالنفط؟" وعن التحولات العالمية في مستقبل قطاع الطاقة، تدور جلسة لمعالي سعيد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي.

فيما تجيب ديلما روسيف، رئيسة بنك التنمية الجديد، عن تساؤل كيف تستفيد الحكومات من دروس الماضي للاستثمار في المستقبل؟، في حين يجيب كذلك فيصل البناي الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة ورئيس مجلس إدارة شركة «AI71»، عن التساؤل الذي يدور حول "هل ستنجح الحكومات في مواكبة طفرة الذكاء الاصطناعي؟"

الذكاء الاصطناعي والمجتمعات

ويشهد اليوم الثالث عدداً من الجلسات منها جلسة بعنوان "مدن الفرص" يتحدث فيها سعادة المهندس داوود الهاجري، المدير العام لبلدية دبي، وجلسة "تاريخ العالم في 20 دقيقة" والتي يشارك فيها المؤرخ والباحث ديفيد كريستيان، وجلسة "كيف نقرب المسافات بين الذكاء الاصطناعي والمجتمعات؟" بمشاركة أليكس كارب، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي في Palantir Technologies.

كما يشهد اليوم الثالث كلمة رئيسية لمعالي أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، إضافة إلى جلسة "قصة نجم.. حوار مع شاه روخ خان".

وضمن فعاليات اليوم الثالث من القمة العالمية للحكومات يتم تنظيم جلسة "كيف تنمي الحكومات المواهب في عصر الذكاء الاصطناعي؟" يتحدث فيها أنطونيو غراسياس المؤسس والرئيس التنفيذي في Valor ، وجافين بيكر الشريك والرئيس التنفيذي للاستثمار في Atreides Management، وجلسة "كيف نجعل التمكين الإنساني أساساً للتطور الحضاري؟"، وجلسة "كيف تنجح الحكومة في تنمية الرياضة؟ دروس من القطاع الخاص".

كما يتم تنظيم جلسة بعنوان "ما الذي تعلمته من إيلون ماسك ومارك زوكربيرغ؟" يتحدث فيها رجل الأعمال والمستثمر سريرام كريشنان، وجلسة "توقعات الاستثمارات العالمية في عام 2024"، بمشاركة ديفيانك توراخيا مؤسس Ai.tech ، وسايرس سيقاري، الشريك المؤسس والشريك الإداري في UP.Partners، إضافة إلى جلسة "التمكين المجتمعي .. أساس التقدم والحكومات"، وجلسة "هل يمكن لعالمنا أن يحقق الأمن والأمان للجميع؟" التي تشارك فيها الدكتورة غادة والي، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، والبروفيسور أشوك سوين من جامعة أوبسالا.

ويتحدث أيضاً في اليوم الثالث من القمة مطر الطاير، المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، في جلسة بعنوان "التخطيط العمراني ومدن المستقبل"، كما يتحدث حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لـ "إي آند" في جلسة تحت عنوان "المواهب في العالم الرقمي.. كفاءات عابرة للحدود"، إضافة إلى تكريم الفائزين بجائزة التميز الحكومي العالمي.

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com