تقارير
تقاريرصورة تعبيرية لجندي بجوار حفار نفط- shutterstock

تقلبات النفط عرض مستمر.. هدنة وشيكة وضربات أميركية

الأسعار تتحرك في نطاق ضيق دون مستويات الـ80 دولارًا
تحركت أسعار النفط في قناة عرضية مائلة للهبوط خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، وسط توقعات بأن عرض الهدنة الذي تلقته حماس قد ينهي الحرب المستمرة في منطقة الشرق الأوسط منذ أربعة أشهر وتحديدًا منذ السابع من أكتوبر 2023.

جنبًا إلى جنب ألقت بيانات المخزونات الأميركية المتوقع صدروها اليوم بظلال سلبية على تحركات الأسعار، حيث تتجه التوقعات إلى أن ترتفع المخزونات وسط آمال منخفضة بأن يتحسن الطلب في ظل تباطؤ الاقتصاد الصيني.

بينما تأتي تراجعات الدولار على الجانب الآخر لتدعم أسعار النفط المسعر بالدولار، حيث إنه كلما تراجعت العملة الأميركية كلما انخفضت أسعار النقل والشراء والتأمين على مستوردي النفط.

توقعات التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة أدت إلى بعض التراجع في أسعار النفط الخام
بنك ING
النفط الآن

وخلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء تحوم أسعار النفط الخام قرب مستويات أمس الاثنين وسط حالة من التقلب صعودًا وهبوطًا.

ووفقًا لبيانات التداول سجلت العقود الآجلة لبرميل غرب تكساس الأميركي مستويات دون الـ 73 دولارًا عند 72.8 دولارًا للبرميل.

بينما تحوم العقود الآجلة للخام القياسي برنت عند مستويات قرب الـ 78 دولارًا للبرميل بتراجع هامشي لم يتجاوز الـ 0.05%.

اقرأ أيضًا- عقوبات أميركية ضد إيران تطال 5 شركات
النفط أمس

وعند نهاية تعاملات أمس الاثنين زادت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم أبريل بنسبة 0.85% إلى مستويات 77.99 دولارًا للبرميل.

وفي غضون ذلك ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي تسليم مارس حوالي 0.7% وصولا إلى مستويات 72.78 دولارًا للبرميل.

جاء ارتفاع أسعار النفط أمس بعدما أكدت أميركا شن المزيد من الضربات على الجماعات الحوثيين، جنبًا إلى جنب وتعطل جزئي لأكبر مصفاة في جنوب روسيا.

من المرجح أن تستجيب أسواق النفط من خلال الاستمرار باستبعاد مخاطر تعطل الإمدادات في الشرق الأوسط
بنك الكومنولث
هدنة تلوح

وأمس الاثنين بدأ زيارة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن زيارة إلى الشرق الأوسط لمناقشة هدنة في قطاع غزة الفلسطيني.

والتقى بلينكن بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمس الاثنين، بينما يأمل الفلسطينيون أن تؤدي الزيارة إلى التوصل إلى هدنة قبل الهجوم الإسرائيلي المزمع على مدينة رفح.

وينتظر عرض الهدنة، الذي تلقته حماس الأسبوع الماضي ردا من الحركة التي تقول إنها تريد مزيدا من الضمانات بأنه سيضع حدا للحرب المستمرة منذ أربعة أشهر.

اقرأ أيضًا- القصة كاملة.. بمجهود أقل أميركا تحطم رقمًا قياسيًا للنفط
التوتر مستمر

وفي غضون ذلك واصلت الولايات المتحدة هجماتها على جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران، والتي أدت هجماتها على سفن الشحن إلى تعطيل طرق تجارة النفط العالمية.

وفي روسيا، قصفت طائرتان مسيرتان أوكرانيتان أكبر مصفاة لتكرير النفط في جنوب البلاد يوم السبت، ما أدى إلى انخفاض صادرات روسيا من النفتا، وهي مادة خام بتروكيماوية.

واشنطن أكدت شن مزيد من الضربات ردًا على هجوم على القوات الأميركية في الأردن، وهو ما يبقى الأسعار مرتفعة
بنك ING
معهد البترول

بينما يترقب المتعاملون في السوق مساء اليوم الثلاثاء بيانات معهد البترول الأميركية وهى بيانات أولية توضح اتجاه مخزونات الفط الاميركية تصدر قبل بيانات إدارة الطاقة.

ومن المتوقع وفقًا بحسب محللي إس أند بي غلوبال أن ترتفع مخزونات الخام في المتوسط ​​بنحو 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من فبراير.

تسعير الهدنة

يرى محللو آي إن جي أن توقعات التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة أدت إلى بعض التراجع في أسعار النفط الخام.

بيد أن محللو البنك أشاروا إلى أنه حتى الآن لا يبدو أن وقف إطلاق النار وشيك، وهو ما يجعل الأسعار تتقلب بيد أن المضاربين لا يزالون على ارتفاع الأسعار.

اقرأ أيضًا- استقالة أول رئيسة للمركزي التركي.. رفعت الفائدة 3650 نقطة بـ 8 أشهر
تصعيد واشنطن

ولفت محللو بنك آي إن جيإلى أن المستثمرين حذرين لا يزال حذرين من أي تصعيد في الصراع بالشرق الأوسط.

وأشار محللو البنك إلى ان الولايات المتحدة أكدت شن مزيد من الضربات ردًا على هجوم على القوات الأميركية في الأردن، وهو ما يبقى الأسعار مرتفعة.

وشنت القوات الأميركية 36 ضربة يوم السبت ضد الجماعات التي أدت هجماتها على سفن الشحن إلى تعطيل طرق تجارة النفط العالمية.

ستؤدي تلك التطورات إلى إبقاء العقود الآجلة لخام برنت القياسي دون مستويات 80 دولارًا للبرميل
بنك الكومنولث
تأثير كبير

وأوضح محلل السلع ببنك الكومنولث، فيفيك دار أن الضربات العسكرية الأميركية تتجنب مهاجمة إيران بشكل مباشر حتى الآن.

وقال فيفيك دار: "نعتقد أن محادثات وقف إطلاق النار في غزة سيكون لها التأثير الأكبر، ومن ثم تقليل التوترات في الشرق الأوسط".

وأضاف محلل السلع بمصرف بنك الكومنولث : "من المرجح أن تستجيب أسواق النفط من خلال الاستمرار باستبعاد مخاطر تعطل الإمدادات في الشرق الأوسط".

وتوقع فيفيك دار أن تؤدي تلك التطورات إلى إبقاء العقود الآجلة لخام برنت القياسي دون مستويات 80 دولارًا للبرميل.

اقرأ أيضًا- الهبوط الناعم في خطر.. "الفيدرالي" قد يُعيد حساباته

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com