logo
طاقة

برقان.. أكبر حقل نفطي في الكويت

برقان.. أكبر حقل نفطي في الكويت
تاريخ النشر:23 سبتمبر 2022, 11:26 م

برقان، هو حقل نفطي كويتي يقع في جنوب مدينة الكويت، ويُعد ثاني أكبر حقل نفط بالعالم بعد حقل "الغوار" السعودي المصنف بأكبر حقول النفط عالمياً، تم اكتشاف برقان عام 1938، وصُدرت أول شحنة نفط منه عام 1946 بعد الحرب العالمية الثانية.

يتكون حقل برقان من ثلاثة تركيبات جيولوجية تحت السطح تُعرف باسم المقوع والأحمدي وبرقان، ويتركز النفط في المكامن الأكثر عمقاً و بالتحديد المكامن المتكونة في بدايات العصر الطباشيري كطبقتي رطاوي والمناقيش الكلسيتين، أو طبقة المارات المتكونة في العصر الجوراسي وإن كانت الأخيرة تخزن كميات أقل من النفط.

بداية التنقيب

وفي عام 1934، وقّعت الكويت أول اتفاقية للتنقيب عن النفط في باطن أراضيها، مع شركة نفط الكويت المحدودة، والتي كانت تُعرف في ذلك الوقت بأنها شركة مساهمة خاصة بين شركة بريتيش بتروليوم وشركة نفط الخليج -وهي شركة شيفرون حاليًا.

بدأت الكويت إجراء أول عملية حفر بمنطقة برقان للكشف عن النفط عام 1937، بعد تقارير فنية دفعت إلى إجراء مسوحات جيولوجية في تلك المنطقة.

وفي يوم 22 فبراير 1938، عثرت البلاد على كميات ضخمة من النفط في أول بئر حفر بمنطقة برقان، تسبّبت في انفجار رأس البئر بقوة، أدت لصعوبة السيطرة عليه من خلال استخدام الطين، نتيجة قلّة الطين الناتجة عن الحفر، ولكن بعدها تقرَّر استخدام 60 قدمًا من الخشب في سدّ فتحة البئر بصورة مؤقتة.

زيادة الاحتياطي

وفي أكتوبر 2010، نقلت وكالة رويترز عن صحيفة كويتية، إن شركة نفط الكويت الحكومية المسؤولة عن الاستكشاف والحفر في البلاد اكتشفت زيادة في احتياطي حقل برقان الكبير تقدر بنحو 12 مليار برميل من النفط .

وقالت جريدة الجريدة الكويتية "إن دراسة شاملة أجرتها شركة نفط الكويت لمعظم الحقول النفطية في الكويت كشفت عن زيادة في الاحتياطي النفطي لحقل برقان الكبير وحده تقدر بنحو 12 مليار برميل من النفط متوقعة أن تكشف باقي الدراسات عن احتياطيات إضافية مماثلة لحقول نفطية أخرى ما سيترتب عليه زيادة مجمل الاحتياطي النفطي للدولة" .

اكتشافات جديدة

وفي يناير 2021، توصلت الكويت إلى اكتشافات نفطية جديدة، منها اكتشاف امتداد الجزء الشمالي من حقل برقان الكبير خلال العمل على تطوير الحقل.

ووفقًا لوزارة النفط الكويتية، اكتشفت البلاد نفطًا تقليديًا بالمنطقة الواقعة شمال حقل برقان الكبير، وذلك في مكامن واره ومودود وبرقان.

وبمعدل إنتاج أكثر من 2000 برميل للنفط يوميًا، تدفَّق النفط بكميات تجارية من عدّة آبار حفرتها البلاد عام 2020، بهدف تحديد امتداد الحقل.

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC