كيف تفاعلت الأسواق مع إشارات إبطاء وتيرة رفع الفائدة؟

الدولار يتراجع والمستثمرون أقبلوا على الأصول المحفوفة بالمخاطر
كيف تفاعلت الأسواق مع إشارات إبطاء وتيرة رفع الفائدة؟

إرم الاقتصادية- انعكست مؤشرات خفض وتيرة أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، على أداء أسعار النفط والذهب وأسواق الأسهم بشكل إيجابي.

النفط

ارتفع النفط في التعاملات المبكرة، الجمعة، مقلصاً بعض خسائر الأسبوع التي كانت مدفوعة بمخاوف الطلب الصيني والتوقعات بأن سقف الأسعار المرتفع الذي اقترحته مجموعة الدول السبع للنفط الروسي سيبقي على تدفق الإمدادات.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 13 سنتاً أو 0.2% إلى 85.47 دولار للبرميل الساعة 01:21 بتوقيت جرينتش.

الذهب

صعدت أسعار الذهب، الجمعة، في طريقها إلى تحقيق مكسب أسبوعي، إذ تلقت دعما من تراجع الدولار بفعل مؤشرات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يبطئ قريبا وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1758.41 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0223 بتوقيت جرينتش، وارتفع 0.5% حتى الآن هذا الأسبوع. كما ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7% إلى 1758.30 دولار.

الدولار

تراجع الدولار الخميس مع إقبال المستثمرين على الأصول المحفوفة بالمخاطر، وانخفض مؤشر الدولار 0.2%، مما جعل المعدن الأصفر أرخص للمشترين في الخارج.

الأسهم والسندات

سجلت عوائد سندات الخزانة الأميركية تراجعا، وأغلقت "وول ستريت" على مكاسب قوية الأربعاء بعدما أظهرت وقائع اجتماع البنك المركزي الأميركي اتفاق أغلبية كبيرة من صانعي السياسات على أنه سيكون من المناسب قريبا على الأرجح إبطاء وتيرة زيادة أسعار الفائدة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر، الخميس، مدفوعا بمكاسب في الأسهم العقارية، وارتفع المؤشر 0.5% إلى أعلى مستوى منذ 18 أغسطس، على الرغم من أن أحجام التداول كانت محدودة بسبب عطلة السوق الأمريكية بمناسبة عيد الشكر.

واختتم المؤشر نيكاي في اليابان تداولات، الخميس، عند أعلى مستوى في أكثر من شهرين، مقتفيا أثر "وول ستريت" التي سجلت ارتفاعات وسط آمال بأن يبطئ مجلس الاحتياطي الفيدرالي وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وأظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الذي عقد مطلع نوفمبر أن غالبية عظمى من صانعي السياسة النقدية اتفقوا على أنه سيكون من المناسب قريبا على الأرجح إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة، مع اتساع نطاق الجدل حول الآثار المترتبة على تشديد البنك للسياسة النقدية بشكل سريع.

وأعلن المركزي الأمريكي رفع الفائدة للمرة الرابعة على التوالي بواقع 75 نقطة أساس في وقت سابق من هذا الشهر، ويتوقع المحللون على نطاق واسع أن يرفع الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعه في ديسمبر.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com