logo
بورصات عالمية

الضبابية السياسية في فرنسا تضرب الأسهم الأوروبية

الضبابية السياسية في فرنسا تضرب الأسهم الأوروبية
متداول يعمل في بورصة فرانكفورت، ألمانيا 29 ديسمبر 2017، وتاثرت الأسهم الألمانية سلباً بالتقلبات السياسية في أوروبا.المصدر: رويترز
تاريخ النشر:9 يوليو 2024, 04:56 م

تراجعت أسواق الأسهم الأوروبية بشكل حاد اليوم الثلاثاء، في ظل الشكوك السياسية في فرنسا، في حين افتتحت وول ستريت دون اتجاه واضح، بعد جلسة يوم الاثنين التي حققت أرقاما قياسية.

وتشهد أسواق الأسهم الأوروبية المختلفة ديناميكية متناقضة، لأن المستثمرين لا يزالون يشعرون بالقلق من حالة عدم اليقين الناجمة عن الانتخابات التشريعية الفرنسية، وهم يشعرون بالحذر بعد خطاب رئيس البنك المركزي الأميركي (الاحتياطي الفيدرالي). وفي باريس، عاصمة الدولة المعنية الأولى، انخفض مؤشر "كاك 40" 1.56% إلى 7,508.66 نقطة عند الإغلاق. وفي الوقت نفسه، خسر مؤشر "داكس" الألماني 1.34% ليغلق عند 18,223.94 نقطة. وتراجع مؤشر "فوتسي" في بورصة لندن بنسبة 0.68% إلى  8,137.72 نقطة. ومساء يوم الأحد الماضي، وضعت الانتخابات التشريعية الفرنسية، أحزاب اليسار في المقدمة دون أن تمنحها الأغلبية المطلقة. "هذه النتيجة تثير مخاوف مشروعة بشأن المالية العامة الفرنسية" بحسب المحلل المالي ستفين بوب. وبالنسبة له "ستظل الثقة بالأصول الفرنسية هشة في انتظار تعيين رئيس وزراء جديد".

وتزداد حالة عدم اليقين لدى المستثمرين لأن الإصلاحات التي قد تكون مكلفة في ما يتعلق بتوازن المالية العامة التي ستعتمد على الأغلبية التي ستظهر في البرلمان.

وحذرت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، اليوم الثلاثاء، من أن إلغاء إصلاح نظام التقاعد وتراجع رغبة الحكومة في الادخار، قد يكون لهما تأثير سلبي على تصنيف فرنسا، وسلطت الضوء على "الصعوبات" المقبلة في إقرار القوانين. وفي سوق السندات، ارتفعت أسعار العائد في أوروبا، وبشكل أكثر وضوحاً في فرنسا مقارنة بألمانيا. وخيم على جلسة اليوم خطاب رئيس البنك المركزي الأميركي جيروم باول، أمام لجنة من مجلس الشيوخ الأمريكي حيث ظل بأول حذراً بشأن مسار التضخم.

وعلى صعيد الاقتصاد الكلي، ستنشر وزارة العمل الأميركية مؤشر أسعار المستهلك لشهر يونيو بعد غد الخميس. ومن المتوقع أن يصل إلى 3.1% على مدار عام واحد، وهو ما يمثل تباطؤاً للشهر الثالث على التوالي.
 

 

logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC