logo
مؤشرات

إنفوجراف| بالأرقام.. حجم العلاقات التجارية بين أمريكا والإمارات

إنفوجراف| بالأرقام.. حجم العلاقات التجارية بين أمريكا والإمارات
تاريخ النشر:21 سبتمبر 2022, 07:00 ص

أكد شون ميرفي، القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الإمارات، قوة ومتانة علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية الراسخة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وبلاده.

وقال ميرفي، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات، على هامش زيارة وفد تجاري من ولاية يوتا الأمريكية للإمارات، إن الروابط بين البلدين تمثل أحد المرتكزات الرئيسة للعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين مؤكداً أهمية العمل باستمرار على تعزيزها وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة.

وأضاف أن هناك فرصا كبيرة لمواصلة العمل وتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين لا سيما بعدما أظهرت البيانات التجارية نمواً كبيراً في المبادلات التجارية بين دولة الإمارات المتحدة العربية والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار ميرفي إلى أن المبادلات التجارية بين البلدين تشهد نمواً مستمراً حتى في الأوقات الصعبة إبان جائحة "كوفيد -19"، لافتاً إلى جود فرص كبيرة في مجال التجارة والأعمال في دولة الإمارات بما يفتح الطريق نحو مزيد من التعاون بين الشركات الإماراتية والأمريكية.

ونوه إلى زيارة وفد تجاري من ولاية يوتا الأمريكية برئاسة حاكم الولاية، سبنسر ج.كوكس لدولة الإمارات الأسبوع الماضي والتي جرى خلالها بحث عقد شراكات اقتصادية جديدة وتعزيز العلاقات وبحث فرص التعاون المستقبلي وهو ما يعد دليلا علي التزامنا بتعميق العلاقات التجارية بين البلدين الصديقين.

وأكد القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة وجود اهتمام مستمر بقطاع الأعمال الأمريكي بالسوق الإماراتي نظراً لأهميته ومكانته الاستراتيجية في المنطقة، وهو ما يظهر جلياً من خلال الزيارات المستمرة ومن بينها زيارة وفد ولاية يوتا.

تشهد العلاقات الإماراتية الأمريكية نمواً متواصلاً، حيث تُمثل دولة الإمارات الشريك التجاري الأول خليجياً بالنسبة لصادرات أمريكا خلال عام 2021 مستحوذة على 34 في المائة من إجمالي الصادرات الأمريكية إلى مجموع دول مجلس التعاون الخليجي، وفق بيانات وزارة الاقتصاد.

وجاءت الإمارات في المرتبة الثانية بالنسبة لإجمالي حجم التجارة الخارجية بين أمريكا ودول مجلس التعاون الخليجي خلال العام نفسه وتُعد الدولة ثاني أكبر شريك تجاري عربي لأمريكا، مع استحواذها على 25 في المائة من إجمالي تجارة مجموعة الدول العربية مع أمريكا خلال عام 2021، فيما تأتي أمريكا في المرتبة الرابعة عالمياً بالنسبة لتجارة الإمارات غير النفطية مع العالم خلال عام 2021.

وسجلت التجارة الخارجية الثنائية غير النفطية بين الإمارات وأمريكا خلال النصف الأول من العام الجاري 2022 نمواً يصل إلى 31 في المائة عن الفترة نفسها من العام 2021، بقيمة إجمالية تبلغ 14.41 مليار دولار من بينها 1.6 مليار دولار صادرات وطنية غير نفطية إلى أمريكا بنسبة نمو تصل إلى 24 في المائة عن الفترة ذاتها من عام 2021.

وعلى صعيد الاستثمارات المتبادلة، حلت أمريكا في المرتبة السابعة من بين دول العالم بالنسبة للرصيد التراكمي للاستثمار الأجنبي المباشر الداخل إلى دولة الإمارات حتى مطلع عام 2021، بحجم استثمارات يصل إلى 4.6 مليار دولار، مسجلة نسبة نمو 14 في المائة مقارنة بذات الفترة من العام السابق.

وبلغ رصيد الاستثمارات الإماراتية المباشرة التراكمية في الولايات المتحدة الأمريكية ما يصل إلى 33.1 مليار دولار حتى نهاية عام 2021 مقابل 31.6 مليار دولار حتى نهاية عام 2020 بنمو سنوي بلغ 5 في المائة.

واستحوذت دولة الإمارات على 50 في المائة أي نصف رصيد الاستثمارات الأجنبية المباشرة الداخلة إلى أمريكا من دول الشرق الأوسط حتى نهاية عام 2021.



logo
اشترك في نشرتنا الإلكترونية
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC