حرب "كييف" تشعل الاستثمار بالطاقة النظيفة

أشعلت حرب موسكو وكييف سوق الاستثمار بالطاقة النظيفة، مع توقعات وصوله إلى 1.7 تريليون دولار في 2023، وسيزيد الاستثمار في الوقود الأحفوري قليلاً عن تريليون دولار.

وتعززت استثمارات الطاقة النظيفة بسبب تقلب أسعار الوقود الأحفوري، والمخاوف بشأن أمن الطاقة، إلى جانب فترات النمو الاقتصادي القوي، وفقاً لما نشرته صحيفة "الغارديان" عن تقرير لوكالة الطاقة الدولية.

وذكر فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة: "الطاقة النظيفة تتحرك بسرعة ويتضح هذا في اتجاهات الاستثمار، قبل 5 سنوات الاستثمار العالمي في الطاقة بشكل عام كان يصل لـ 2 تريليون دولار، وكان الاستثمار بالطاقة منقسماً بالتساوي بين الطاقة النظيفة والوقود الأحفوري".

وأضاف بيرول: "الاستثمارات النظيفة تتجلى بشكل خاص في الطاقة الشمسية"، والحكومات والمستثمرون سعوا إلى الاستفادة من انخفاض تكلفة الطاقة المتجددة.

وحذر تقرير لوكالة الطاقة من أن الحرب دفعت أيضاً لزيادة الاستثمار في استخراج النفط والغاز وسط توقعات بارتفاعه بنسبة 7٪ هذا العام.

قد يعجبك ايضا

No stories found.
logo
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com