كيف تؤثر قرارات "المركزي الأميركي" على حياتنا الشخصية؟

 في الوقت الذي كانت تتجه فيه التوقعات لخفض أسعار الفائدة في مارس 2024، جاءت تصريحات جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) مفاجئة أمس الأربعاء، حين استبعد بشدة فكرة أن البنك المركزي قد يخفض أسعار الفائدة في الربيع.

تصريحات باول أثرت بشكل مباشر على مختلف الأسواق، وألقت بظلالها على أسعار الدولار الأميركي والنفط والذهب، ولكن كيف تؤثر قرارات البنك المركزي الأميركي على قيمة أموالنا واقتصادنا الشخصي؟

Related Stories

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com