الإمارات تطور نموذجاً للذكاء الاصطناعي لمنافسة كبرى شركات التكنولوجيا

نسخة جديدة من نموذج "فالكون"
نسخة جديدة من نموذج "فالكون"الموقع الرسمي لمعهد الابتكار التكنولوجي
أطلق معهد الابتكار التكنولوجي في دولة الإمارات اليوم الاثنين، نموذجاً جديداً مفتوح المصدر للذكاء الاصطناعي التوليدي، والذي يمكن أن ينافس نماذج شركات التكنولوجيا الكبرى.

وقال المعهد التابع لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي، إنه أطلق الإصدار الثاني من نموذجه اللغوي الكبير باسم فالكون 2، وهي مجموعة جديدة تضم نسختين متطورتين، (فالكون 2 11 بي) للنصوص، و(فالكون 2 11 بي في إل إم) الذي يحول الصور المرئية إلى نصوص مكتوبة.

الطرازان الجديدان مزودان بخاصية التشغيل متعدد اللغات، ويعد نموذج فالكون 2 11 بي (في إل إم) أول نموذج متعدد الوسائط أطلقه معهد الابتكار التكنولوجي، كما أنه النموذج الوحيد في السوق الذي يمتلك القدرة على تحويل الصور المرئية إلى نصوص مكتوبة، الأمر الذي يمثل تطوراً مهماً في ابتكارات الذكاء الاصطناعي.

الجدير بالذكر أن جميع نماذج الذكاء الاصطناعي الصادرة عن معهد الابتكار التكنولوجي حتى الآن تم ترتيبها ضمن أعلى التصنيفات حول العالم وهي تعد من أفضل النماذج اللغوية مفتوحة المصدر. ومن المتوقع أن تمنح نماذج فالكون 2 11 بي الجديدة والمتطورة القدرة على تلبية الاحتياجات السوقية بشكل أكبر، لا سيما في عالم الذكاء الاصطناعي التوليدي المتطور باستمرار.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com