السوق السعودي بأعلى مستوى في عام ونصف بعد 9 ارتفاعات

محلل لـ"إرم" يوضح أسباب الارتفاع وتوقعات الفترة المقبلة
خاص
خاصمستثمرون في السوق السعودي رويترز
واصل مؤشر السوق السعودي ارتفاعه للجلسة التاسعة على التوالي ليلامس أعلى مستوياته منذ أغسطس 2022، وسط توقعات إيجابية للسوق بدعم زخم الاكتتابات الأولية المتوقع أن تجتذبها أسواق المملكة.

وخلال تداولات اليوم، ارتفع مؤشر السوق الرئيسي تاسي بنسبة 0.7% عند مستوى 12381.5 نقطة، مسجلاً أعلى مستوى منذ أواخر أغسطس 2022 بعد تسجيله 9 ارتفاعات متتالية.

وبلغت قيمة التداول على تاسي 5.89 مليار ريال بحجم 192.86 مليون سهم، مع ارتفاع 129 سهماً وانخفاض 90 سهماً، وسجلت القيمة السوقية للسوق نحو 10.8 تريليون ريال.

وتزامن أداء السوق مع ارتفاع أرامكو السعودية بنسبة 1.62%، كما ارتفع الأهلي السعودي بنسبة 1.9%، وكذلك صعد الراجحي بنسبة 1.11%.

وكان السوق السعودي سجل بنهاية 2023 أعلى إغلاق سنوي في 18 عاماً بمكاسب سوقية 368 مليار دولار.

محفزات وتوقعات إيجابية

ومن ناحيته، عزا نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب لـ"إرم الاقتصادية" قفزة السوق السعودي إلى العديد من العوامل التي ما زالت تدعم السوق، منها: التوقعات برؤية المزيد من الاكتتابات العامة الأولية بعد أن شهدت السعودية أعلى عدد من الاكتتابات منذ عدة سنوات في العام 2023، والذي وصل إلى 35 اكتتابا في سوق نمو وتداول.

وتابع: "في نفس الوقت، التوقعات إيجابية للسوق السعودي في المرحلة القادمة، حيث تستمر المملكة بالمضي قدما حيال عملية التطوير والخطط التنموية والتنويع الاقتصادي وتنفيذ العديد من المشاريع العملاقة ضمن رؤية المملكة 2030، حيث وصلت قيمة المشاريع التي تمت ترسيتها عام 2023 إلى أعلى المستويات المسجلة على الإطلاق عند 94.9 مليار دولار".

وذكر دياب "أنه من المتوقع أن تصل قيمة المشاريع قيد العطاءات والمستحقة للترسية إلى ما يقارب 107 مليار دولار عام 2024".

وأشار المحلل إلى الاهتمام الكبير من قبل المؤسسات الأجنبية وحجم التدفقات الجديدة القوية، كذلك فوز المملكة بحق استضافة أكسبو 2030، وحجم الاستثمارات المزمعة لخدمة المعرض.

ولفت أيضا، أنّ أسعار النفط التي تحافظ على مستويات جيدة تلعب دورًا في المحافظة على المناخ الاستثماري الإيجابي العام.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم الاقتصادية
www.erembusiness.com